اغلاق

باسم بكري، البعنة: رغم كل التحديات صنعت الحياة على الجبل

باسم بكري شاب في مقتبل العمر لم يتعد 38 ربيعا من سكان البعنة، متزوج ولديه ابنتان ويعمل مقاولا، ولكن طموحاته وأحلامه لا حدود لها، حيث قرر قبل اعوام ان يجلب
Loading the player...

العابا منفوخة ويسعد الاطفال بها، ولكن لافتقار الاماكن الواسعة وعدم تجاوب سلطات محلية معه ليتم استعمالها بالملعب البلدي، قرر بعد تفكير عميق ان ينتقل الى قسيمة ارض كان قد قام بشرائها على جبل يقع غرب قرية نحف، وقرر ان يضع الالعاب هناك وان يفتتح مطعما لاستقبال العائلات فقط، وافتتاح المكان لم يكن بالسهل بل رافقته العديد من التحديات والصعاب ولم يستسلم .

" وضعت قدمي وبدأت صعود سلم النجاح وتحقيق الاحلام "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع باسم بكري، قال :" اليوم استطيع ان اقول بانني وضعت قدمي وبدأت صعود سلم النجاح وتحقيق الاحلام بعد ان اقمت محل بارك الجليل ، ان افتتاح المحل لم يكن سهلا اذ انني افتتحت محلا على جبل حيث لا توجد كهرباء ولا ماء بالمنطقة، وبالرغم من كل ذلك لم استسلم. تابعت مسيرة تحقيق احلامي واليوم المحل يتردد عليه زبائن من المثلث وحتى الجولان، وذلك لعدة اسباب منها لذة الطعام وتضاريس مكان المحل والتعامل".
واضاف :" ان فكرة افتتاح بارك الجليل لم تكن صدفة بل بعد دراسة عميقة، وبعد ان لمست ان وسطنا العربي بحاجة لمكان شامل مثل هذا المحل، واقول لكل شخص يود ان يحذو اي خطوة عليه ان يدرسها اولا وان لا يخاف من التحديات التي ستوجهه، هذه هي سنة الحياة ان تتحدى لتصل لما تصبو اليه. بالرغم من كل الصعاب والتحديات الا انني مع العزيمة والاصرار استطعت اجتياز كل العقبات" .


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

























بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق