اغلاق

يوم الزيت والزعتر في مدرسة إبراهيم نمر حسين بشفاعمرو

نظّمت مدرسة إبراهيم نمر حسين الشاملة "ج" في شفاعمرو يومًا خاصُا بمناسبة موسم الزيت والزيتون. وقد أشرف على هذا النشاط التربوي قسم التربية الاجتماعية في المدرسة،


بإشراف الأستاذ عفيف حاج علي والمعلمة روند حسّون.
بدأت الفعاليات من خلال عرض فيلم قصير عن قطف الزيتون والمعاصر الكلاسيكية انتهاء بإنتاج الزيت. وقام كلّ صفّ بتحضير رسومات تراثية ومجسّمات تتحدّث عن الزيت والزيتون. ثم قام الطلاب بإعداد وجبات شهية شملت كلّ ما له علاقة بالزيت والزيتون والزعتر. وعلى رأس هذه الوجبات تربّعت المناقيش والخبز على الطابون. وعجّت الساحة بالطلاب الّذين أظهروا سعادة بالغة من خلال التفاعل التامّ في كلّ المحطات.
وافتتح الأستاذ عفيف حاج علي الكلمات وقال: " سر بقاء وصبر عجيب أنتِ، يجلدونك فتعطينا خيرًا علموكِ عديد اللغات ولكنكِ لغة واحدة تتقنين، لغة واحدة تتكلمين " والتين والزيتون وطور سينين" في إشارة إلى أهمية شجرة الزيتون في إرثنا الدينيّ والحضاري.
ثمّ تحدّث مدير عام المدرسة الأستاذ جلال حمادة الّذي شدّد على أهمية الزيت والزيتون في تراثنا العربي وأهمية الحفاظ على الجذور الّتي تشكّل هويتنا الوطنية. ثمّ ألقى جزءًا من قصيدة "أحمد الزعتر" لمحمود درويش.
ومن بعده تحدّث الطالب أمجد حجّاج وألقى كلمة مؤثرة خاطبت الوجدان وأثّرت في النفوس، خاصة وأنّه شدّد على مفهوم البقاء. ثمّ تمّ تقديم وصلات موسيقية وتراثية راقية أدخلت البهجة في نفوس المشاركين.
وقد شارك في جانب من الاحتفال مدير الإعدادية الأستاذ يوسف صبح ونائبه الأستاذ عامر أبو حجول.
وتوجّه مدير عام المدرسة الأستاذ جلال حمادة بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذا الحفل وخصّ بالذكر كلّ من الأستاذ عفيف حاج علي والمعلمة روند حسّون والأستاذ مجدي أيوب وأعضاء مجلس الطلاب. وقد وافتنا بالتفاصيل والصور المربية سهير فلاح .

 

 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق