اغلاق

حجازي: استمرارية المناهج الاسرائيلية بالقدس الشرقية خطير

حذر المربي يحيى حجازي من لجنة اولياء امور الطلاب في مدارس مدينة القدس ، في حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما من "خطورة تدريس المناهج الإسرائيلية في مدارس
Loading the player...

القدس الشرقية وتأثيرها على الطلبة الفلسطينيين في طمس التاريخ الفلسطيني والحضاري والثقافي".
 وقال حجازي: "ان مشكلة التعليم في مدينة القدس لا تقتصر على المشكلة السياسية اذا اعتبرنا ان القدس الشرقية جزءا من الضفة الغربية وهويتها فلسطينية فالخدمات المقدمة لها وبالذات الخدمات التربوية والتنموية عليها ان تكون متميزة في الثقافة الفلسطينية. الإسرائيليون في الفترة الاخيرة وخصوصاً هذا العام الذي يسموه عام القدس ويهوديتها يقمون بالكثير من المشروعات الطلابية للأسرائيليين تنتشر في القدس الشرقية وهو جزء من مخطط للاحتفال في القدس عاصمة لهم ولالغاء لاي وجود فلسطيني في المكان، وجزء من المشاريع تهدف الى تغيير مضامين التعليم في المدارس الخاصة والحكومية واشتراط وربط الميزانيات التي تحصل عليها المدارس بتعليم المنهاج الاسرائيلية ومضامينها".
 أضاف:" تكمن الخطورة هنا بأن الطلاب سوف يتعلمون مضامين وقيم ليست لهم وليست من تراثهم ولا عاداتهم وحتى تقالديهم ما سينعكس سلباً تربوياً وتعليمياً وفكريا على عقلية الطالب والذي سيتأثر بكل تأكيد. المدارس التي فيها منهاج أسرائيلي يجب ان تكون اوعى من ذلك لأنها ستمحو وعي الالاف من الطلاب لتفضيلها الميزانيات والاموال على عقول الطلبة وسنرى اجيال خالية من الانتماء الفلسطيني نتيجة تدريس المنهاج الاسرائيلي على القدس الشرقية والذي يدق ناقوس الخطر" .


المربي يحيى حجازي

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق