اغلاق

الأوقاف الإسلامية في القدس تستنكر حظر الاذان

جاء في بيان صادر عن مجلس الأوقاف ودائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس :"في الوقت الذي تقوم به حكومة الاحتلال الإسرائيلي بهدم بيوت الـمقدسيين وفرض الضرائب


جانب من القدس

والغرامات عليهم بالجملة، وملاحقتهم في كل مناحي الحياة، فإنها اليوم تطل علينا بهجمة جديدة لتحاصرنا في مساجدنا وفي عقيدتنا.إن اتخاذ قرار بمنع رفع الأذان أو  خفض الصوت فيه يُشكل انتهاكا خطيرا لحرية العبادة، واعتداء على شعيرة أساسية من شعائر الإسلام، وتحدٍ لـمشاعر الـمسلمين في أنحاء الـمعمورة. إن مثل هذه الـمحاولات تؤكد تأكيدا واضحا على أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تسعى لتكريس يهودية الدولة، وطمس كل ما هو عربي وإسلامي في بيت الـمقدس ويشكل هذا القرار العنصري حربا على الإسلام والـمسلمين.
وعليه فإننا في مجلس الأوقاف ودائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس نستنكر هذه الهجمة الـمسعورة على شعيرة من شعائرنا التعبدية التي لا تقبل الجدل والنقاش فيها، وذلك لأن شعيرة الأذان هي شعيرة إسلامية موجودة منذ أكثر من 1400 عام، وأول من رفع الأذان في بيت الـمقدس هو الصحابي الجليل بلال بن رباح مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومذ ذلك الحين لم ينقطع الأذان في بيت الـمقدس حتى في زمن الحروب الفرنجية".

نقاط مهمة
اضاف البيان: "وعليه نؤكد على ما يلي:
1- إن التصويت على قرار منع الأذان أو خفض الصوت فيه قرار عنصري مرفوض ويدلل دلالة واضحة على أن دولة الاحتلال تسعى إلى تنفيذ مشروع الدولة اليهودية.

2- ستبقى مآذن القدس والـمسجد الأقصى الـمبارك ومآذن فلسطين عامة تصدح بالأذان وذكر الله لتنادي الناس لعبادة الله الواحد القهار.

3- نطالب العالم العربي والإسلامي وضع قضية القدس والـمسجد الأقصى الـمبارك/الحرم القدسي الشريف على سلم أولوياتهم وذلك لـما تشهده الـمدينة من هجمة إحتلالية شرسة وخطيرة عليها في جميع مناحي الحياة فيها السياسية والدينية حتى وصل الأمر إلى استهداف الأذان في الـمساجد".




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق