اغلاق

بروفيسور شحادة يوجه رسالة في اليوم العالمي للسكري

يقول بروفيسور نعيم شهادة، في اليوم العالمي لمرض السكري ، ان "السمنة والسكري آفتا القرن الواحد والعشرين. اذ يشهد عالمنا المعاصر ارتفاعًا مقلقًا بأعداد الذين يعانون من
Loading the player...


هذين المرضين. لا شك أن هنالك ارتباط وثيق بين السمنة وبين حصول مرض السكري زد على ذلك المشاكل الصحيّة الاخرى المرتبطة بالسّمنة بحد ذاتها.
من الاحصائيّات المخيفة التي تم نشرها مؤخرًا تبين أن السمنة تؤدي الى وفاة ما يقارب 4.5 مليون انسان سنويًا بالاضافة الى 5 مليون انسان يموتون بسبب مرض السكري وتعقيداته الصحيّة. انها ارقام مخيفة حقًا ومن واجبنا ان نحارب هذه الآفة المنتشرة بشكل كبير في عالمنا العربي.

إجراءات سريعة
لا بد من اتخاذ اجراءات سريعة على مستوى الدّول والحكومات لمكافحة هذا الخطر الدّاهم. هنالك حاجة ماسّة الى التّخطيط لبرنامج شموليّ يتضمّن نقاطًا عديدة أهمّها ما يلي:
*برنامج تثقيفي لاتّباع نمط حياة صحي لمحاربة السّمنة يدرس في المدارس ولجميع الأجيال.
*استغلال وسائل الاعلام المرئية والمكتوبة للتوعية والتثقيف الصّحي.
*مشاركة رجال الدّين وبيوت العبادة وحثّهم على التوعية الصحيّة. فصحة الانسان من الايمان.
*مراقبة المأكولات والمشروبات الخفيفة التي يتم بيعها واستهلاكها في المدارس والمعاهد ومنع ما هو مضر بالصّحة
 *. فرض الضرائب على المأكولات الغنية بالدّهون المشبعة واللحوم المصنعة والمشروبات الخفيفة المحلاة واستغلال ريع هذه الضرائب للمشاريع الصحيّة.
*. استغلال برامج التواصل الاجتماعي ومواقع المعلومات لهدف النصح والتثقيف الصحي.
اشراك التنظيمات الاجتماعية والنوادي والمؤسسات العامة. وهنالك برامج اخرى كثيرة
 يجب أن نتوحد جميعً لمحاربة هذه الآفة". نهاية الرسالة.



بروفيسور نعيم شحادة



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق