اغلاق

اليمين يطالب بمحاكمة الطيبي على خلفية قانون منع الأذان

قَدّم النائب روبيرت ايلاتوڤ، رئيس كتلة حزب "اسرائيل بيتنا" برئاسة افيغدور ليبرمان، شكوى الى المستشار القضائي للحكومة أڤيخاي مندلبليط ضد الطيبي مطالبا "بفتح تحقيق


النائب احمد الطيبي

جنائي مع النائب الطيبي بتهمة التحريض على العصيان ورفض قانون منع الأذان".
وقال إيلاتوف في رسالته أن "الطيبي أجرى مقابلة مع فضائية الميادين المؤيدة للارهاب فيما يتعلق بقانون منع الأذان الذي بادرت أنا اليه، وقال ان الطيبي حرض الجمهور العربي في اسرائيل برفض القانون والتمرد ضد دولة اسرائيل".
وأضاف ايلاتوف بأن "أحمد الطيبي يحرض باستمرار شعبًا باكمله ضد دولة اسرائيل وذلك خدمة للمنظمات الارهابية التي تنادي بابادة دولة اسرائيل".
كما ووصف الطيبي بانه "طابور خامس يهدف للمس باسرايل وسيادتها وساستمر بكل الوسائل لمنع هولاء المخربين والخائنين ان يكونوا منتخبي جمهور"، على حد تعبير ايلاتوف اياه. 
وكان الطيبي قد القى خطابا قويا أمس من على منصة الكنيست، لقي انتشارًا واسعًا وضجة كبيرة، تحدى فيه اقتراح قانون منع الأذان والقى من على منصة الكنيست كلمات الأذان مختتما بالقول: "الله أكبر عليكم ايها المارقون.. أيها المارون بين الكلام العابرة".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق