اغلاق

عريضة باللغة العبرية ضد قانون منع رفع الاذان

اطلق ناشطون اليوم عريضة باللغة العبرية ضد قانون منع رفع الاذان ، وذلك في محاولة للتأثير على اعضاء الكنيست لمنع المصادقة على مشروع قانون منع الاذان


صورة للتوضيح فقط

بالقراءة الاولى في الكنيست يوم غد الاربعاء .
وجاء في العريضة "ان القانون لا يسعى الى "جودة حياة" كما يحاول المبادرون الى القانون القول ، ولا حرية العبادة بل هو قانون لاسكات صوت المؤذن ومحاولة فاضحة لاسكات العربية وشطبها من الحيز العام ، لذلك ندعوكم للعمل فورا بغية ارسال هذه العريضة لكافة اعضاء الكنيست لمنع المصادقة على مشروع القانون" .
واضافت العريضة :" نشير الى ان قانون منع الازعاج هو قانون قائم ، ويشمل كافة اشكال الازعاج ، من المؤذن وحتى سيارة بيع المثلجات التي بالعادة ما تصل تحت بيوتنا في ساعة القيلولة . ولكن الهدف الحقيقي من وراء مشروع منع الاذان تتكشف من خلال النص الاساسي لمشروع القانون الذي رفض في بادئ الامر وتم تبديله وجاء في النص الاساسي " منع نقل رسائل قومية وتحريض " وهذا معناه شطب العربية من الحيز العام .
ان اصوات الاذان هي جزء من الثقافة الدينية وهي جزء من الحيز العام المحلي ، ان المدن المختلطة كانت بالاصل مدنا عربية ويجب عدم شطب هوية هذه الاماكن بل لا يمكن شطبها" .

 
 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق