اغلاق

لجنة الدستور تطالب بفحص إجراء امتحان معاد لخريجي المحاماة

في جلسة صاخبة للجنة في اعقاب تدني نسبة المُمتحنين الذين اجتازوا امتحانات التأهيل لنقابة المحامين، قال رئيس اللجنة، عضو الكنيست نيسان سلومينسكي (البيت

 
جانب من جلسة لجنة الدستور، القانون والقضاء - تصوير: قسم الناطق بلسان الكنيست

اليهودي)، انه سيتوجه لوزيرة القضاء اييلت شاكيد ولرئيس النقابة افي نافيه،  في الايام القريبة لفحص ما يتيحه القانون لايجاد حل واقعي. "نبحث امكانية اجراء موعد خاص وهل منح فاكتور من صلاحيتهم، نبحثه أيضا".  كما قال ان اللجنة برئاسته تنضم لتوصيات رئيس نقابة المحامين افي نافيه بالتوجه الى لجنة الامتحانات، التي ستسلك "طريق بيت هليل" (تمنح تسهيلات).
عقدت الجلسة بمبادرة عضو الكنيست يوسف جبارين (القائمة المشتركة)، عوديد فورر (يسرائيل بيتينو)، عنات باركو (الليكود) وميراف بن آري (كلنا).

تدريب حقيقي للمحامي
الرئيس سلومينسكي قال: "سمعت ادعاءات لمحاولات تقليص المنضمين للمحاماة. انا ارفض هذا التوجه واتمنى ان لا يكون هذا هو التوجه. مع ذلك يمنع ان تكون شهادة بدون تعليم في الصفوف. خلال عام سيكون الامتحان جوهريا لذلك قمنا
بتوسيع المنتدى الذي يضع الأسئلة مع ممثلين من الجامعات والكليات، بالاضافة إلى ذلك سنغير التدريب حيث يستغل اليوم في كثير من الحالات لتحويل الستاجير الى "فتى إرساليات". نريد تدريبا حقيقيا مع مفوض مفتش. لصالح المهنة نريد من اصحاب الشهادات ان يكونو فعلا محامين".
عضو الكنيست بن اري قالت: "يجب على اللجنة ان تدعم الطلاب. لا توجد أي علاقة لمكان التعليم. كطالبة كلية لا يجوز دمغي كطالبة جيدة أقل".
عضو الكنيست باركو قالت: "يوجد هنا فشل ذريع ويجب منح فاكتور. لا يوجد اي مكان تعليم برز بشكل خاص. يريدون التصنيف؟ صنفوا عند الدخول وليس عند الخروج الى الحياة. يجب ان يعكس الامتحان المعرفة والتعلم ويوجد هنا إخفاق على ما يبدو".

صعوبة في الامتحان
عضو الكنيست يوسف جبارين قال: "تشير النتائج إلى وجود صعوبة في الامتحان، ولا يجب ان يدفع الممتحنون الثمن".
عضو الكنيست اسامة سعدي (القائمة المشتركة) توجه إلى نقابة المحامين وقال: "كمحامي لـ 25 عاما، خريج الجامعة العبرية أقترح فاكتور. أعارض مقولة الاكتظاظ، من ينجح باجتياز الحياة المهنية يستمر. لا نريد اهمالا مهنيا لكنني ضد الامتحانات المُفشلة. يجب الغاء الاسئلة المفشلة وفحص الموعد الخاص مع الوزيرة".

"من عليه تقديم الشرح للنتائج المخيبة ليست نقابة المحامين انما الكليات"
رئيس نقابة المحامين، افي نافيه قال: "لجنة خارجية تحضر الامتحان ونحن لا نمولها. تحصل على تفويض مباشرة من وزيرة القضاء. لا نشارك في كتابة الامتحانات ولا نشاهدها قبل ذلك، نعم اعتقد انه يجب ان يكون الامتحان جديا. من عليه تقديم الشرح للنتائج المخيبة ليست نقابة المحامين انما الكليات. في كل كلية 50%  على الأقل من الطلاب جديين، والمشكلة مع الاخرين المسجلين على الورق، وحتى ان قسم منهم بدون شهادة بجروت. لدينا 102 من الممتحنين لم يجتازوا 20 نقطة حتى. اي فاكتور تريدون بالضبط؟ ان نعطي رخصة لشخص بتمثيل سجين مدى الحياة؟ هنالك كليات ممتازة لا جدال على مستواها وتوجد أخرى بدون تصنيف. هؤلاء يجب عليهم اعطاء الشرح".
 
 
 





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق