اغلاق

‘أقواس من سيرتي الذاتية‘ بقلم : أ.د فاروق مواسي

صدرت في مطبعة ابن خلدون في طولكرم "أقواس من سيرتي الذاتية"- الطبعة الثالثة، وهي من تأليف ب. فاروق مواسي.يقع الكتاب في 460 صفحة من القطع المتوسط.

هذه السيرة في حلتها الجديدة – مزيدة ومنقحة هي ضمن سلسلة كتب أصدرها الشاعر احتفاء باليوبيل الماسي له، حيث صدرت أولاً خلال هذا الشهر "أصوات أخرى من الشعر العبري"، ثم "قطوف دانية في اللغة العربية"، و"أقواس..." ،
وسيصدر في الأيام الوشيكة: "في الاجتماع والسياسة"، و"دراسات أدبية"،  و"مجموعة شعرية".

إليكم العناوين التي تناولتها السيرة الذاتية:
مقدمـــة، صور من الطفولــــة، من صفحات التربية والتعليم- من آرائي في طريقة التدريس، صفحات في الكلية.
من رحلتي الشعريـــة، الهويـــة الفلسطينيــة في كتابتي، مع فدوى طوقان، مع عبدالوهاب البياتي، مع نزار قباني، مع عبداللطيف عقل.
من رحلتـــي النقديـــة، جولاتـــــي القصصيــــة، رحلتــــي في رحاب لغتــــي، جولاتـــي في الترجمــــة، الكتاب متعتـــي ونزهتـــي، عن كتابتــــي.
صفحاتــــي السياسيــــة- لقائي مع شخصيات  إسرائيلية، شخصيات فلسطينية، مع الشيوعيـــة وعن رمزيــن فيهــا (توفيق زياد وإميل حبيبي)،.
رحلتــــي في مذهبـــي.
معالم وشخصيات أخرى:  مع ماتي بيلــــد، جامعة النجاح في ذاكرتـــي، في حضرة الدكتور محمود السمرة،                

محمود درويش كما عرفتــــه، تعرفت إلى يحيى حقــــي، زكي العيلــــة،  مع سرجون بولس – قليلاً.
عن معنى السفــــر، رحلات: الرحلة الأولى والسفر بالطائرة، رحلتي الأولى إلى مصر ولقاء أدباء.
عن معنى الخوف، من حكاياتــــــــي.

أصوات وأصداء: مع والدي وأقوال حكيمة، ماذا قال والدي عندما ودّع بيتنا؟ موقف لوالدي لا أنساه
والدي في الذكريات.
عندما كنــا في غزة العزة، اتهام لي، عن الذين يتطاولون: وما التيه طِـبّي فيهم ... ردود فعل مختلفة حول ملاحظاتي
هل خلا الميدان لحميدان؟ ما رأيكم دام فضلكم؟ جهل بالأمر أم تجاهل له؟ التجاهل للإيجاب
أُشــيـــد بمن يستـحق، فرحة د. محمد عقل، مع مفتش المعارف- أحمد إدريس، ترحيب طريف: من حسن الأدب،
مدن ممنوعة، زيارة لحلحول.

ومضيت يا منيرة، الشاعر العراقي مِقداد رحيم، الشيخ جميل زامل قعدان، جمال قعدان (أبو رفعت)، نواف عبد حسن، مع الأستاذ سلمان فلاح.
طالبي في الصف الأول أصبح باحث سنة 2015، جميل خضر من النقاد الجدد، مع الشاعر المصري حسن طلب.

قبسات من ذاكرتي عن سميح القاسم، حضور البديهة لدى سميح القاسم، موقف لسميح القاسم.
مع المفكر الناقد محمود أمين العالم، ناصر الدين الأسد، عبدالله رضوان.
عتاب واستغراب، المثقف أكثر ما يعاني، ظاهرة تتكرر: حاكم جلاد وشعب عليه أن ينقاد، تفسير مثير
عن تسمية المدارس.

مرة أخرى:
أعتذر لتعذر الإرسال بالبريد، وسأهدي من يتفضل إلى منزلي للحصول على أي كتاب من كتبي، مشفوعًا بفنجان قهوة.
على الراغب بالحصول على نسخة ألكترونية أن يخبرني حتى أرسلها له على البريد الخاص في البريد الألكتروني.



لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق