اغلاق

وادي سلامة: انطلاق أسبوع التسامح بمشاركة رجال دين

بمبادرة من قسم الطوائف في وزارة الداخلية وبتوجيه من مدير القسم يعقوب سلامة ، اقيم أمس الثلاثاء في مدرسة اورط وادي سلامة يوم بعنوان " نعم للتسامح لا للعنف "
Loading the player...

والذي يهدف الى تذويت قيمة التسامح في نفوس الطلاب في المجتمع العربي في اسرائيل .
وشارك في هذا اليوم عدة رجال دين من مختلف الطوائف ، الاسلامية ، المسيحية والدرزية كالشيخ محمد كيوان رئيس نقابة رجال الدين ، الشيخ امين كنعان ، الشماس جريس منصور ، الشيخ كمال سواعد ، الشيخ ابراهيم سويطات ، الشيخ يوسف ابو زغير والشيخ وافي مصطفى .
ادارة مدرسة اورط وادي سلامة ممثلة بالاستاذ محمود سواعد ، مدير المدرسة شددت على اهمية التسامح بين الافراد في المجتمع وقال :" ان مدرسة اورط وادي سلامة تضع نصب اعينها التربية على قيم التسامح بين الطلاب داخل المدرسة والافراد في المجتمع" .
نظم هذا اليوم في المدرسة مركز موضوع التربية الاجتماعية في المدرسة ، احمد عبد الرحمن سواعد ، ويذكر ان هذه الفعالية هي واحدة من سلسلة فعاليات سيتم تنظيمها بمختلف المدارس بمبادرة من قسم الطوائف في وزارة الداخلية ممثلة بمدير لواء الشمال في وزارة الداخلية جمال موسى .

محاضرات لرجال الدين
وتخلل اليوم محاضرات من قبل رجال الدين عن قيم التسامح والذين بدورهم اثنوا على ادارة المدرسة والطلاب ومستواهم الاخلاقي العالي .
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الشيخ محمد كيوان ، قال :" في هذا الاسبوع نزور عدة مدارس لايصال رسائل عدة وغرسها في نفوس الطلاب ، رسالة العفو ، رسالة الصفح ، رسالة الترفع عن الشر ، رسالة كظم الغيض ورسالة الاخاء النابعة من الاعماق . في هذا الاسبوع نبذل قصارى جهدنا لعلنا نستطيع التأثير بأبنائنا وزرع قيم التسامح في نفوسهم لانهم سيكونون في يوما ما رعاة لعائلاتهم ، وان ينقلوا هذه الرسائل الى ابنائهم" .
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المربي محمود سواعد ، مدير مدرسة اورط وادي سلامة ، قال :" في ظل ما نمر به من ظروف صعبة جدا ، نرى اهمية بالغة لمثل هذا اللقاء الذي جمع رجال دين من مختلف الاديان ، المجتمع الاسرائيلي بشكل عام والعربي بشكل خاص بامس الحاجة لمثل هذه الحوارات حول قيم التسامح ، لان التسامح من انبل القيم والتي يجب ان يتحلى بها كل انسان ".
واضاف يقول :" انصح كل مدراء المدارس بالعمل على عقد مثل هذه اللقاءات في المدارس لانها ستؤثر وتؤدي الى التقليل من وتيرة اعمال العنف التي باتت تهدد امننا جميعا ".
وفي حديث اخر لمراسل مع الشيخ امين كنعان ، قال :" الرسالة التي نحملها كرجال دين لابنائنا واضحة خصوصا في ظل ما نعاني منه كوسط عربي من استفحال العنف وزيادة في معدل الجريمة عاما بعد عام ، رسالة لا لبس فيها بان التسامح من القيم النبيلة التي يجب ان يتحلى بها كل فرد من المجتمع ".
واضاف كنعان حول حادثة شخصية :" لقد فقدت ابنتي التي قتلت على يد زوجها ، وكم كانت صعبة اللحظات التي تلقيت فيها الخبر ، ولكنني سمحت في حينه لاهل زوج ابنتي بالمشاركة في العزاء لوأد نار الفتنة واحتواء المشكلة ، فالعفو عند المقدرة من شيم العظماء ".
اما الشماس جريس منصور من بلدة الرامة فقال :" نشكر كل من بادر وساهم لاطلاق هذا المشروع الى حيز التنفيذ خصوصا قسم الطوائف في وزارة الداخلية ، انه لمن دواعي سروري ان اشترك في مثل هذه اللقاءات وان اتحدث عن قيم التسامح خصوصا في ظل الاحداث المحلية او العالمية وما نشهده من حروب ونزاعات في الدول المحيطة بنا ".
واضاف :" هذه السنة الرابعة على التوالي التي اشارك فيها بمثل هذه الفعاليات ، حيث اقوم بتقديم محاضرات عن التسامح بالمفهوم المسيحي ونقوم بتقديم امثلة حية للطلاب عن حوادث وقعت برزت خلالها قيم التسامح ".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق