اغلاق

مواجهة ساخنة بين رئيس الوزراء الفلسطيني ووزير البيئة الاسرائيلي بمؤتمر في المغرب !

هاجم رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد لله اسرائيل في المؤتمر العالمي الـ 22 للمناخ المنعقد في مراكش في المغرب. وقال الحمد لله في كلمته ان "السلطات


مجموعة صور من مؤتمر المناخ المنعقد في المغرب 

الإسرائيلية
تلوث المياه والبيئة عمدا للمساس بالمواطنين الفلسطينيين ، وإسرائيل مسؤولة عن المس الخطير في البيئة في الضفة الغربية بعد اقامتها لمصانع عديدة ملوثة للبيئة وذلك بهدف المس بجودة حياة المواطن الفلسطيني في الضفة الغربية".
 
الكين:" إقامة مصنع اسمنت في محمية طبيعية لمصلحة ابناء ابو مازن"
ورد وزير البيئة الإسرائيلي زئيف الكين على خطاب الحمد لله قائلا :" ان ما يقوله الحمدلله هي ادعاءات كاذبة وهذيان.
 من المؤسف ان تستغل السلطة الفلسطينية هذه المنصة لكيل الاتهامات بينما تسعى لاقامة مشروع مصنع اسمنت داخل محمية طبيعية فقط من اجل مصالح ابناء ابو مازن".
وتابع اليكين :" هذا المصنع يمس بالمواطنين الفلسطينيين وكذلك بالمحمية الطبيعية وتوجه الينا مواطنون فلسطينيون
بطلب المساعدة لان السلطة الفلسطينية لا تساعدهم بسبب ضلوع ابناء ابو مازن في هذا المشروع . ان المؤتمر الدولي للمناخ لا يجدر ان يكون بيئة لصراع سياسي من هذا النوع، بل اطالب ان يكون هناك حوار موحد حول المناخ بعيدا عن الصراعات السياسية والمساهمة معا للنضال من اجل المناخ".

الحمد الله يلتقي نظيره المغربي ويثمن كافة اشكال الدعم المقدم لفلسطين 
الى ذلك التقى رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، اليوم الأربعاء في مدينة مراكش المغربية، نظيره المغربي عبد الاله بن كيران، بحضور السفير الفلسطيني في المغرب زهير الشن، وسفير فلسطين في الامم المتحدة رياض منصور، ورئيس سلطة البيئة عدالة الأثيرة، لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين.
واطلع رئيس الوزراء نظيره المغربي على تطورات الاوضاع في فلسطين، "وآخر الانتهاكات الإسرائيلية، خاصة استمرار سياسة الهدم ومصادرة الأراضي في المناطق المسماة "ج"، ومنع جهود التنمية في هذه المناطق".
وبحث الحمد الله مع بن كيران كافة أمور التعاون ضمن اللجنة المشتركة بين البلدين التي ستعقد قريبا في رام الله، والتي سيتم من خلالها تعزيز التعاون في مجال التعليم، الزراعة، السياحة، البيئة والعديد من القطاعات الأخرى".
وثمن رئيس الوزراء استجابة الحكومة المغربية لزيادة عدد المبتعثين الفلسطينيين للدراسة في الجامعات المغربية، داعيا الشعب المغربي لزيارة فلسطين كشكل من اشكال الدعم المعنوي للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.
ونقل الحمد الله تحيات الرئيس محمود عباس للملك محمد السادس وللحكومة والشعب المغربي، معربا عن تقديره وتقدير الشعب الفلسطيني لترأس الملك المغربي للجنة القدس، التي تقدم كافة اشكال الدعم للمدينة المقدسة على صعيد الإسكان والتعليم والصحة.

 




تصوير Getty image



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

 

 

 

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق