اغلاق

محاضرة للمحامي قيس ناصر للمستشارين والمحامين بالقطاع العام

بدعوة من وزارة القضاء قدم المحامي قيس يوسف ناصر ،مؤخرا، محاضرة أكاديمية لجمهور كبير من المستشارين القضائيين والمحامين من القطاع العام حول سياسة التخطيط


مجموعة صور من المحاضرة

والبناء غير المرخص في البلدات العربية، وذلك في إطار يوم دراسي عن موضوع المساواة أعدته وزارة القضاء للمحامين من القطاع العام.
وجاء في بيان صادر عن مكتب ناصر:" عرض المحامي قيس ناصر في محاضرته العديد من الأمثلة العينية من ارض الواقع التي تبين تمييز البلدات العربية والمواطنين العرب في مجال التخطيط وما يسمى علاج البناء غير المرخص من قبل الدولة ولجان التخطيط. ومن هذه الأمثلة تناول المحامي قيس ناصر قضية الحي الغربي في مدينة الطببة الذي تسكنه مئات العائلات العربية لكن لجان التخطيط اللوائية والقطرية ترفض ترخيصه بحجة انه في منطقة تعد تخطيطيا "منطقة وادي"، وايضاً فضية قرية دهمش التي يطالب سكانها منذ سنين تنظيمها والاعتراف بها الا ان الدول تحاول دائماً هدم بيوت القرية".

اكثر من 60% من البلدات العربية لا توجد بها خارطة هيكلية نهائية
اضاف البيان:"كما بين المحامي قيس ناصر للجمهور انه حتى اليوم اكثر من 60% من البلدات العربية لا توجد بها خارطة هيكلية نهائية تمكن المواطنين من الحصول على رخص بناء، بل ان المواطن العربي المتوسط ينتظر نحو 25 عاما لانتهاء إجراءات التخطيط حتى يتمكن من الحصول على رخصة بناء وهذا امر مؤلم وغير معقول.
هذا وقد قدم المحامي قيس ناصر محاضرته في إطار جلسة نقاش أدارها الاستاذ ايمن سيف مدير سلطة التطوير الاقتصادي واشترك بها السيد أفي دوتان رئيس الوحدة القطرية لتطبيق قانون التنظيم والبناء والمحامي عميت اوفك من نيابة الدولة والمحامية كرميت يوليس من قسم الاستشارة وسن القوانين في وزارة القضاء". نهاية البيان.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق