اغلاق

أسبوع للتسامح في مدرسة الفارابي الإعدادية بطمرة

قامت مدرسة الفارابي الإعداديّة في طمرة وبالتعاون مع برنامج مدينة بلا عنف ضمن فعّاليّاتها التربويّة اللا منهجيّة التربويّة، بتخصيص اسبوع كامل للعمل على تذويت قيمة التسامح


صور خلال الفعاليات

في نفوس طلّابها وتوجيّه رسالتها التربويّة للأهل وللمجتمع تحت شعار "التسامح من صفات الأقوياء"، من خلال فعّاليّات متنوّعة خُصّصت لطبقة التواسع ولأولياء أمور طلّاب المدرسة.
استُهِلت هذه الفعّاليّات بتوزيع دعوة للمجتمع الطمروايّ في دوار القدس تضمّنت توجهها التربويّ ودعوتها للتسامح والتجاوز عن الأخطاء للوصول إلى درجة أعلى من الرقيّ، وتمثّل رقيّ اللقاء بمشاركة ممثّلين عن المدرسة: إدارة وهيئة تدريسيّة ومجلس طلّابيّ ولجنة أولياء الأمور ومدينة بلا عنف، وشكّل طابور الصباح منبرًا لطلّاب المدرسة للتعبير عن أنفسهم وتوجيه كلمتهم ودعوتهم للتسامح من خلال مواضيع إنشائيّة من إبداعهم أو سرد قصص تحكي عن التسامح، وتمّ تعليم نصوص عن التسامح ونبذ العنف في المواضيع التعليميّة التالية: اللّغة العربيّة، العبريّة، الإنجليّزية وموضوع التربيّة الإسلاميّة.

عرض لمسرحية الجاهلية 21
كما تمّ تنفيذ فعّاليّات عن التسامح في حصص التربية، وقام كلّ صفّ باختيار شعار يحثّ على التسامح، طُبع وعُلّق في الصفوف بنيّة العمل به على مدار السنة، كما وتمّ تزيين المدرسة بأقوال وآيات قرآنية عن التسامح، ولا بدّ من كلمة للأهل، فتمّ عرض المسرحيّة الهادفة "جاهليّة 21" لحثّ الأهالي على الابتعاد عن العنف واتّخاذ التسامح نمط تعامل والابتعاد عن صفات الجاهليّة في زمننا هذا.
واختتام هذا الأسبوع كان برقيّ اللقاء حول مفهوم التسامح في ندوة "لقاء الأديان" والّتي من خلالها استضافت المدرسة الشيخ أمين كنعان والشيخ عمر كيّال والأب جريس قسيس، وبحضور المفتّش كارم حجاجرة ونزار خطيب وكوكبة من رجال الدين وأئمة المساجد ورئيس بلديّة طمرة الدكتور سهيل ذياب ونائبه عامر أبو الهيجاء ومحمد عدنان ذياب مدير مدينة بلا عنف، ونادي المتقاعدين في طمرة وأهالي طلّاب المدرسة.

الفنان والكاتب المسرحي علي صالح ذياب يدير الندوة
أدار الندوة والكاتب المسرحيّ المتميّز والمتألّق دائمًا بحضوره الأستاذ علي صالح ذياب، وعلّق الأستاذ طاهر ذياب مدير المدرسة بأنّه: "مع نهاية فعّاليّات أسبوع التسامح نأمل أن تتجدّد الأمال لحصد ثمار عملنا التربويّ الّذي نسعى من خلاله لتقليل العنف وجعل التسامح نمط حياتنا"، وشكر وقدّر مجهود كلّ من ساهم في إيصال هذه الرسالة وعلى رأسهم المشاركين في الندوة ورئيس البلديّة وبرنامج مدينة بلا عنف والأستاذ علي صالح ذياب والأهالي ولجنة أولياء الأمور، وكلّ من لبّى الدعوة وأسرة الفارابي : هيئتها التدريسيّة والعاملين في المدرسة، ومركّزة التربية الاجتماعيّة علا ذياب.
 













































 

































































































































بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق