اغلاق

صوتُ الأَذانِ ، بقلم : د. منير موسى

ريح ريحان صوت الأذان، تَبًّا لقعقعة السّلاحِفمَن يساوي المطرا بسواقي الجراحِ


د. منير موسى

وروائح البارود برُحاق الأقاحي؟
نقّوا رُحاب سمائنا من طغمة الوِقاحِ
وداوُوا أجِندات الكواليس من الِافتضاحِ
شتّانَ ما بين الغراب الأسْحم وبسمة الإصباحِ
هذي سماؤنا، ورِهامها يشفي غليل صَحصاحِ
صِراطنا شيخ وكاهن، وكلّ سديد الرّأي جَحْجاحِ



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق