اغلاق

تكنولوجيا أوبر توفر البيانات لمزيد من الأمن والسلامة على الطريق

شاركت أوبر في النسخة العشرين من المؤتمر والمنتدى الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات "كايرو اي سي تي"، حيث ناقشت ما يسمى بعصر التحول الرقمي،



بالإضافة إلى مناقشة إطلاق تكنولوجيا التيليماتيكس، وهي مجسات تكنولوجية يمكنها أن تراقب معايير السلامة على الطريق.
وصرحت رنا قرطام، شريك السياسات العامة بأوبر في شمال أفريقيا: “يعد مفهوم التحول الرقمي بوابة عبور للمزيد من الفرص، فالتكنولوجيا المتطورة يمكنها أن تحاول حل المشاكل التي يواجهها العالم، مثل السلامة على الطرق، وهو ما يعني توفير رحلات أمنه لراكبنا وسائقينا، حيث تعد سلامتهم أولوية قصوى في أوبر. ونواصل إضافة العديد من المزايا التي تساعدنا على معرفة المزيد من التفاصيل حول كل رحلة داخل سيارات أوبر، للتأكد من أن الركاب في أمان على الطريق.”
وتشرح قرطام كيف أن أوبر تحاول الاستفادة من المجسات الموجودة في كل الهواتف الذكية الحالية في محاولة لفهم معايير السلامة التي يمكن اتخاذها في كل رحلة لأوبر، وكيف يمكن تحسين هذه المعايير سواء للراكب أو السائق. يمكن لهذه المجسات أن تعطي بيانات دقيقة عن كم مرة قام السائق باستخدام الفرامل، وبأي درجة من الشدة، بينما توفر مجسات أخرى بيانات عن وضع وحركة الهاتف الذكي الخاص بالسائق.

تقوم أوبر بتحليل كافة البيانات التي تجمعها، ومن ثم تشارك نتائج هذه التحليلات مع السائقين، ويتلقى كل سائق انذارا وجلسات فردية لمناقشة هذه النتائج وللتأكد من تجنبه لهذه الأخطاء التي يمكن أن تضعه أو تضع الراكب في خطر. وأعلنت رنا قرطام أن 10% من السائقين الذين تم اختبارهم حسنوا من قيادتهم في خلال أسبوع واحد فقط، ومع هذا التحسن السريع، يمكن للتكنولوجيا أن تتمكن فعلياً من مواجهة مشاكل السلامة على الطرق.
بعد عامين من النجاح في مصر، تمكنت أوبر من تقديم وسيلة انتقال سهلة وآمنة للمصريين. حيث تقوم تكنولوجيا أوبر بمشاركة بيانات السائق والراكب، بالإضافة إلى صورة السائق، وتفاصيل لوحة السيارة ما أن يتم طلب الرحلة.

خلال الرحلة، قامت أوبر بإطلاق خاصية جديدة تتيح لكل راكب أن يرسل الوقت المتوقع للوصول إلى الأصدقاء والعائلة، وكذلك مشاركة موقعه الحالي ومتى سيصل إلى الوجهة التي قام باختيارها. وبعد انتهاء الرحلة، يتلقى كل من السائق والراكب ملخصاً عن الرحلة على كل من التطبيق والبريد الإلكتروني. كذلك يتيح التطبيق إمكانية إبداء الرأي وتقييم التجربة بعد انتهاء الرحلة.
وأضافت رنا قرطام: بدون الابتكار في التكنولوجيا ما كنا لنستطيع أن ننجح في توفير رحلات آمنة لأكثر من 500 مدينة حول العالم. وبالإضافة الى  تقديمنا خصائص ومزايا عبر تطبيق أوبر، فنحن الآن نستخدام التكنولوجيا لنواجه قضايا مهمة مثل السلامة على الطريق.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق