اغلاق

لجنة العمل في الكنيست تناقش الخدمات الصحية بالشمال

عقدت لجنة العمل، الرفاه والصحة البرلمانية يوم الثلاثاء جلسة خاصة بمبادرة اعضاء الكنيست ستاف شابير، اليعزر شتيرن، احمد الطيبي وحمد عمار لمناقشة الخدمات الصحية في شمال البلاد.

 
صورة للتوضيح فقط

في افتتاح الجلسة تم عرض التقرير الذي اعدته اللجنة لتحسين الخدمات الصحية في لواء الشمال، برئاسة البروفيسور ايتمار غروتو، رئيس الخدمات الطبية في وزارة الصحة. ويدل التقرير على انخفاض مستوى العمر منخفض في الشمال مقارنة مع مستوى العمر القُطري (78.1 للرجال و82.2 للنساء، في المقابل 80.1 و84.1)  وفيات الرضع في الشمال مرتفعة (3.9 لكل 1000 ولادة مقارنة مع 3.1 قُطري) نسبة التدخين مرتفعة اكثر (%24.8 مقابل %18.5 في الوسط اليهودي، %32.6 مقابل %25.2 في المجتمع العربي) و1.6 طبيب لالف نسمة في الشمال مقارنة مع 3.45 في المعدل القُطري و1.5 سرير لكل 1000 نسمة مقابل 2 سري قُطري. 
وجاء في توصيات اللجنة التي تشمل اضافة 30 مليون شيقل لمشاريع في مجال طب النفس في الشمال، ميزانية لتقصير الادوار، توحيد مستشفيات الناصرة، اعطاء افضلية للشمال في كل ما يتعلق باجر الطبيب السنوي، اضافة 180 سريرا في السنتين القادمتين وغيرها.
ميري ياتسيف، من كيبوتس كفار سالد في الجليل الاعلى قالت في الجلسة:" ابنى عاني من مشكلة طبية تطلبت علاجا لمدة خمس سنوات، كل فحص تطلب سفر 3 ساعات الى مركز البلاد. انفقنا 36 الف شيقل على السفريات فقط . نحن في الشمال ننفق الكثير من الاموال من جيبنا الخاص كي يعيش اطفالنا".
مرغانيت اوفير من كيبوتس كابري :" انا تنازلت عن العلاج الذي كان ابني بحاجة اليه، زوجي وانا نعمل في وظيفة كاملة ولا نملك الامكانية. هذا اهمال، ويرافقه الشعور بالذنب الكبير. انا لست مستعدة للعيش من الحسنات التي احصل عليها من الخدمات الطبية" .
رئيس بلدية معلوت-ترشيحا شلومو بوحبوط :" وزير الصحة قال لي انه لن يطبق توصيات لجنة غروتو، انتم اعضاء الكنيست يمكنكم عدم التصويت على الميزانية في حال لم تشمل خطة استراتيجية كاملة من اجل الشمال. انه لامر مخز اهمال الدولة لشمال البلاد،  المستشفيات هي كما الاسطبلات. لا احد يقوم بالمعروف تجاه الشمال، قانون الصحة يُلزم بالمساواة".
رئيس بلدية صفد  ايلان شوحط :" كلية الطب في صفد علمت من الحكومة انها لن تحصل على الـ 150 مليون شيقل التي هي بحاجة اليها، سنخسر كلية الطب".

" نحن نركض كل الوقت لحل مشكلة عمونا، ولكن لا احد يهدد بأزمة ائتلافية بخصوص الجليل"
عضو الكنيست اليعزر شطيرن (يش عتيد) : " نحن نركض كل الوقت لحل مشكلة عمونا، ولكن لا احد يهدد بأزمة ائتلافية بخصوص الجليل".
عضو الكنيست ستاف شابير (المعسكر الصهيوني):" الاشخاص يموتون في الشمال بسبب قلة الاستثمار في الميزانية، بدلا من زيادة الكعكة نقوم بتقسيمها. هم يدفعون الضرائب ، يجب اعطائهم ما يستحقون".
عضو الكنيست يفعات شاشا بيطون (كولانو):" انا افهم الشعور باليأس وانعدام الثقة، انا اعرف هذه الوعود منذ سنوات عديدة. عدد كبير من الوعود، ولا شيء يحدث. اليوم نحن في نقطة انطلاق اخرى ونحن نقوم بالعمل على خطة لتساعد الشمال".
مدير عام وزارة الصحة، موشيه بار سيمون طوف :" اتخذنا قرارات مهمة لمصلحة الجهاز الطبي في الشمال، الهبات التي مُنحت للاطباء في الضواحي ادت الى ارتفاع عددهم في المنطقة بنسبة %90، كلية الطب في الشمال اعطت قفزة هائلة الى الامام، وجذبت عدد كبير من القوة العاملة، في خطة زيادة عدد الاسرّة ستكون هناك افضلية للضواحي، بالاضافة الى ذلك افتتحنا 3 اقسام تأهيل في مستفى بوريا".
رئيس اللجنة، عضو الكنيست ايلي الالوف (كولانو) اعلن ان اللجنة ستعقد جلستين لمتابعة موضوع تطور المساعدات التي تُقدم للجهاز الطبي في الشمال"لا يمكن احتمال العيوب، ما يُنفر سكان الضواحي الشمالية هو النقص بالجهاز الطبي والخوف من الذي سيحدث لهم في حال احتاجوا اليه" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق