اغلاق

كتابات عنصرية وشتم للنبي الكريم وللعرب في رمات جان

فوجئ طلاب رمات جان العرب،امس الاربعاء بشعارات معادية للعرب على جدران خارجية قرب المركز الاكاديمي للحقوق وللاعمال رمات جان، وهي كتابات تمس بدين الاسلام


الطالب ايهاب نوفل

والنبي
محمد صلى الله عليه وسلم. وقام عدد من الطلاب العرب بالتنسيق مع رئيس اتحاد الطلاب، شلومي كوهين بمحو  وإزالة هذه العبارات المخزية. وشارك كوهن بنفسه بإزالتها.
 ويقول الطالب إيهاب نوفل :"  صدمنا بهذه العبارات والشعارات. نحن طلاب الحقوق  نشكل 30% من نسبه طلاب العرب في الكلية بالإضافة الى ان المنطقة تعج بسكان وطلاب عرب، وهذا شيء لا يمكن قبوله، لذلك ذهبنا وازلنا هذا العبارات التي تمس بديننا وبنبينا".

وكانت قد وصلت لموقع بانيت صور لكتابات عنصرية في رمات جان , بها شتم للنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم والمسلمين
وذلك في شارع بن جوريون على احد الجدران الفولاذية هناك. وقد استنكر مرسل الصور هذا العمل بشكل كبير وهو سائق يعمل على حافلة في المنطقة , وقال ان الشرطة يجب ان تعمل لمعرفة الاشخاص الذين خطوا هذه العبارات المسيئة .





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق