اغلاق

لجنة الأهالي في عكا تحتج على اغلاق روضات سواعد الأطفال

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنّه وفي ظل قرار المحكمة باغلاق روضات "سواعد الاطفال" الخاصة في عكا ، قرّرت لجنة أهالي الأطفال تصعيد


صور من الروضة

خطواتها ضد قرار اغلاق الروضات وإقامة تظاهرة الأسبوع القادم تطالب بإيجاد حل لهذه المشكلة التي تواجه ما يقارب 100 طفل يتعلّمون في الروضات، وذلك بعد أن أصدرت المحكمة قرارها باغلاق الروضات .
هذا وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عبد الله قباني من لجنة اولياء امر اطفال روضات "سواعد الاطفال" في عكا قال : "نحن اولياء امور اطفال روضات "سواعد الاطفال" في عكا، نشجب ونستنكر ونعترض على امر اغلاق الروضات، والحاق الضرر النفسي لاطفالنا دون اي ذنب اقترفوه (وايضا نحن) ".
وأضاف : " لقد قمنا كلجنة اولياء امور اطفال روضات "سواعد الاطفال" في عكا بإصدار بيان حول الموضوع وهذا فحواه : "
1. تعاني مدينة عكا منذ سنوات عديدة من اهمال امور التربية والتعليم عامة وخاصة لاجيال الصغار.
2. مؤخرا وجد في عكا اطار تربوي على هيئة 3 روضات من اعلى المستويات، حيث أحطنا علما بعد افتتاح السنة الدراسية بعدة اشهر بأنه قد اصدر امر اغلاق للروضات الثلاث.
3. بعد الفحص تبين ان امر الاغلاق اصدر لأسباب تقنية تافهة، والتي تم اصلاحها من قبل مدير الروضات.
4. امر الاغلاق صدمنا جميعا، خاصة اننا وعلى طول الفترة مرر الينا (وخاصة من قبل البلدية) انطباع بأن الروضات مرخصة ولا يوجد أي سبب للقلق.
5. بعد ان اجتزنا مع اطفالنا المرحلة الاولى والصعبة للغاية، الا وهي تقبل الاطفال للروضات الجديدة، فوجئنا برسائل مقلقة فحواها "انه يجب علينا ارسال اطفالنا لروضات اخرى اليها سجلوا على يد البلدية".
6. الامر المزري هو ان البلدية كانت على علم مسبق بأمر عدم اصدار الترخيص للروضات ودائما اسمعتنا ان الوضع سيبقى على ما هو عليه، بمعنى ان اطفالنا سيبقون في نفس الاطار.
7. للأسف البلدية ورغم تصريحاتها، تركتنا دون حلول في الوقت الذي احتجنا مساعدتها، وبقسوة قلب ارسلت لبعض الاهالي رسائل تأمرهم بارسال اطفالهم الى اطارات اخرى والا سيتعرضون للمسائلة القانونية.
8. توجهنا بالموضوع لرئيس البلدية وطلبنا تدخله وهو بدوره وجهنا لموظفي قسم المعارف بالبلدية، الذين لا يملكون الصلاحيات لحل قضايا من هذا المستوى.
9. لكي تعفي البلدية نفسها من المسائلة الجماهيرية، دعينا الى اجتماع مع نائبة مديرة قسم المعارف، وعلى الفور اكتشفنا ان الدعوة كانت لتغطية الامر وعدم احراج رئيس البلدية، ولمحاولة ارسال اسهم الاتهام للاهالي في محاولة لتبريد غضبهم.
10. خلال الاجتماع وخلال حديث موظفي قسم المعارف وصلنا لقناعة بأن البلدية كانت جزءا لا يتجزأ من الجهات التي كانت معنية باصدار قرار الاغلاق.
11. ننوه لأهمية الامر، انه قيل لنا خلال الاجتماع بصورة واضحة كعين الشمس بأنه لو تم افتتاح روضة او اثنتين، وليس ثلاث، لكان قد اصدر الترخيص، وهذا ما جعلنا نؤمن حق اليقين بأن للبلدية دورا فعالا بأمر الاغلاق.
12. من المهم ذكره، اننا وقبل الاجتماع توصلنا لفكرة كاملة ومتكاملة لفض المعضلة والتي كانت كفيلة بارضاء كل الجهات (الا مدير الروضات)، بحسبها تقوم وزارة التعليم باصدار ترخيص مؤقت للروضات على اساس ان تقوم البلدية بتفعيلها، واليكم التفاصيل:
• يبقى الاطفال والمربيات والمساعدات بصفوفهم.
• مدير الروضات يخرج خارج الصورة ويعطي زمام الامور للبلدية من ناحية، ومن ناحية اخرى لا يفقد حقه بتقديم طلب ترخيص للسنة القادمة.
• الترخيص يكون مؤقتا للسنة الدراسية الحالية.
• خلال فترة تفعيل الروضات على يد البلدية او وسيطها، سيكونون هم من يجني الثمار الاقتصادية.
13. موظفو البلدية حاولوا افشال الفكرة بالرغم من عدالتها خلال الاجتماع وقبل التشاور حتى مع احد، ووعدونا بالرد القريب.
14. للصدق والامانة لم نتوقع ردا سلبيا لحل عادل، مما قوى لدينا ايماننا بأن البلدية تعمل وراء الكواليس بتناقض لتصريحاتها.
15. في اليوم التالي (30.11.16) عقدنا اجتماعا اخرا بمبادرة موظفي البلدية، لهذا الاجتماع انضمت المستشارة القضائية للبلدية، والتي حضرت ومعها موادا قانونية بهدف استدراج النقاش لقضايا القانون وعدم الخوض بالمشكلة ذاتها، الامر الذي استنتجناه خلال الاجتماع.
16. للتوضيح بشتى الوسائل نحن نعلن باننا، امهات واباء واطفال، لم نتهاون ونتقاعس ولم نكن جهة من المشكلة، ولهذا نعلن اننا لن نرضى بأي حل يضر باطفالنا وبالمربيات والمساعدات، وينجي المتقاعسين.
باحترام:
لجنة الاهالي
احمد سروان
عبد الله قباني
حسان دلاشة "، الى هنا نهاية البيان.

تعقيب بلدية عكا على الموضوع
هذا وقالت بلدية عكا في تعقيبها على الموضوع :" يعتبر جهاز التربية والتعليم في مدينة عكا ورياض الاطفال ان كان في الوسط اليهودي او في الوسط العربي من الاجهزة التعليمية المتفوقة والمتطورة في البلاد. وبناء على ذلك فازت مدينة عكا هذا العام بجائزة التعليم اللوائية، وهي مرشحة اليوم للحصول على جائزة التعليم القطرية.
بالنسبة لروضات الاطفال التي يتم الحديث عن اغلاقها، فتؤكد بلدية عكا انها لم تعارض افتتاح هذه الروضات وان اوامر اغلاق الروضات صدرت من وزارة التربية والتعليم فقط.
من المهم التوضيح، وبناء على عدم حصول التراخيص اللازمة من وزارة التربية والتعليم لتلك الروضات، اعلمت بلدية عكا وقبل افتتاح السنة الدراسية الحالية جميع اهالي طلاب الروضات بضرورة تسجيل ابنائهم في الروضات الحكومية المرخصة من قبل وزارة المعارف. وايضا قامت بلدية عكا وفي شهر ايلول الماضي بإرسال اعلان للاهالي عن اماكن الروضات الحكومية التي تم تسجيل ابنائهم فيها. وللاسف فقد قام مدير الروضات السيد احمد سواعد بإفتتاح الروضات دون الحصول على التراخيص اللازمة من قبل وزارة التربية والتعليم وبهذا فقد ضلّل الاهالي. نؤكد مرة اخرى ان افتتاح الروضات هو فقط بمسؤولية وزارة التربية والتعليم!!!" .



























































































بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار عكا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق