اغلاق

بسكال نصراوي وغرائب وعجائب الحضارات الهندية والاسيوية

أضاء بسكال نصراوي الباحث والمهتم بالحضارات الهندية والجنوب شرق آسيوية امس الخميس على عالم الهند المثير والعجيب خلال نقاش مفتوح ،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

نظمه مركز دار اسعاف النشاشيبي في الشيخ جراح بالقدس .
وقدم الاعلامي محمد زحايكة رئيس نادي الصحافة للنقاش بالاشارة الى حالة الشغف التي تلبّست الباحث نصراوي منذ عشرين عاما ، فبدأ في البحث عن حضارة الهند وعوالمها واساطيرها الثقافية والدينية الى ان تمكن من تجميع مخطوطات قيّمة الى جانب أيقونات ثمينة تجسد رموز هذا العالم الساحر الغني بالعجائب والاساطير .
واوضح نصراوي ، مستهلا بالتسمية للهند ، كيف جاءت وهي عن طريقين اما عن طريق الفرس القدماء وملكهم داريوس او الاغريق وقائدهم الاسكندر الاكبر عندما عبروا الاراضي الهندية ووصلوا الى نهر سيندو ولغياب حرف السين في هاتين اللغتين  لفظ الحرف الاول كحرف الهاء فاصبح يطلق عليها بلاد الهيندو اما تعبير هندي فقد جاء من ناحية العرب الذين توغلوا في بلاد الهند والسند .
واضاف " يبدو تأثير الحضارات واضحا في الهند فقد عاشت حالة تفاعل وتمازج وهناك تأثير متبادل وعميق بين شتى حضارات العالم في القارة الهندية المترامية الاطراف ويتجاوز عدد سكانها المليار ومئتي الف نسمة " ..!
اما الديانات المسيطرة فهي الهندوسية 80% والاسلامية 14% والمسيحية 3% . واشار الى ان مفهوم اليوغا هو من اصل هندي وكذلك الشطرنج. وعرّج على مفاهيم الالهة في الحضارة الهندية .. وروى قصة الامير بودا الذي انتقل من حياة الترف والقصور الى حياة العالم البسيط  ليصبح الرجل المستنير او الذي يعرف ..وهو من بين اهم الالهة في الهند الى جانب الحكيم كونفوشيوس في الصين واكثر من 330 مليون آلهه من ذكر وانثى ابناء وبنات بعضهم يرى فيها مظهرا لاله واحد عظيم  والبعض الاخر يرى فيها حالات قائمة بذاتها ومنفصلة .  ومن بين اشهر الالهة المعروفة في الحضارة الهندية الاله شيفا اله الدمار وبراهما اله الخلق الاسمى وافشنو الاله الحافظ الى جانب العديد من الهة الرياح والعواصف والامطار والحب  والخصب والموت .. الخ
وتحظى الابقاروالقرود والفيلة والافاعي الى نظرة من التقديس كما هو الحال مع نهر الغانج الذي هبط من السماء ليجرف رماد االموتى.
 ومن عجائب الهند ان هناك فكرة تناسخ الارواح وان نجوم السماء هي رموز معينة للبقر والثيران التي هي اول المخلوقات حسب اعتقادهم . في حين ان الاله شيفا هو ول من مارس اليوغا للاتحاد مع  عالم الالهة من خلاىل التأمل . اما الشمس فهي عين احد الالهة العظام تراقب ما يجري في العالم . وخلص الى ان تقديس نهر العانج ينظر له كجسر الى الحياة الاخرى وهي الجنة او النيرفانا .













بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق