اغلاق

مشاورات جدية لبلدية ام الفحم للانفصال عن لجنة تنظيم وادي عارة

شاعت في الآونة الأخيرة أحاديث عن مشاورات جدية يقوم بها كل من رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان وبعض الإداريين في البلدية فيما يخص قضية فصل ام الفحم،


عضو المعارضة رامز جبارين

عن لجنة التنظيم في وادي عارة مقابل بناء لجنة خاصة في ام الفحم.
هذه المشاورات التي اكد رئيس بلدية ام الفحم على اجرائها ليست وليدة اليوم انما هي محاولات بدأت قبل سنتين لكنها سرعان ما باءت بالفشل بعد ان صاحبتها معارضة واسعة من الجمهورين السياسي والشعبي في ام الفحم ، حيث رفضت ام الفحم حينها ان تنسلخ عن لجنة التنظيم والبناء وادي عارة وضرب مكانتها السياسية بين البلدان المجاورة، كذلك رأى الغالبية ان قرار كهذا سيضرب الحس الوطني والامتداد الجغرافي لكل منطقة وادي عارة، وكان القرار الأخير، بقاء ام الفحم في لجنة التنظيم وادي عارة.

"فوضى البناء وظاهرة البيوت غير المرخصة تزداد حدتها في ام الفحم"
قد تكون
هذه المحاولات هذه المرة مختلفة، وقد تصيب وتحقق مبتغى بلدية ام الفحم، وذلك لأسباب أوضحت عنها مصادر لمراسلنا، "وكان من هذه الأسباب التقصير الذي تنتهجه لجنة التنظيم بما يخص قضايا ام الفحم "، احدى الشخصيات التي  تشاورت والشيخ خالد حمدان في قضية بناء لجنة تنظيم خاصة للمدينة افادت لمراسلنا " ان بلدية ام الفحم منزعجة بشدة من لجان المراقبة التي تعينها لجنة التنظيم في وادي عارة والتي على حد قولهم لا تعمل كالمطلوب وبالتالي فان فوضى البناء وظاهرة البيوت غير المرخصة تزداد حدتها في ام الفحم مما يزيد من صعوبة مهمة اخراج الخارطة الهيكلية لام الفحم الى النور ".
الحديث هنا عن مشاكل تعرقل بشكل او باخر تقدم الخارطة الهيكلية ام الفحم، الخارطة التي لا زال ينتظرها أهالي ام الفحم لسنوات على أحر من الجمر، التي بإمكانها ان تمنع وتحل معضلة الكثير من البيوت غير المرخصة وان تشرعن وجودها.
رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان تحفظ عن ذكر الأسباب التي جعلته يقرر العودة مرة أخرى الى مفاوضات بالنسبة لإقامة لجنة تنظيم خاصة لام الفحم، مؤكدا انه "سيقوم بتفصيل الاسباب في الوقت المناسب"، مشيرا الى انه "في هذه الاثناء يعرض مشاورات جدية على الطيف السياسي في ام الفحم" وقال  حول ما ان كانت لجنة التنظيم في وادي عارة تعرقل تقدم الخارطة الهيكلية للمدينة :"لا، الخارطة تقدمت بشكل كبير والان هي في مرحلة اللجنة اللوائية ولا شك اننا لا نزال في متابعات وجلسات ومداولات مع اللجنة النهائية، الموضوع لم ينته، هنالك مشوار طويل أيضا سنخوضه، من يعلم بهذه الأمور يدرك ان القضية ليست سهلة"

الشيخ خالد حمدان: "اخذت على عاتقي الشخصي إقامة المشاورات"
وقال حول المشاورات التي يترأسها لاقامة لجنة تنظيم خاصة للمدينة: "من حق مدينة ام الفحم ان تقيم لجنة محلية هذا وارد، كل ما في الامر نحن نقوم في مداولات ومشاورات مع كثير من أهلنا في ام الفحم من ممثلي الطيف الفحماوي بكل الوانه وبكل تنوعاته في هذه المرحلة، نحن نريد ان نكون في لجنة تنظيم محلية لام الفحم ، لن نخوض الان في الامر كثيرا، لكن في الوقت المناسب سيكون اعلان واضح اذا اردنا فعلا ان نخرج بنتيجة، اننا نريد ان نستقل بلجنة هذا من حقنا وسنقوله بصوت عال ومرتفع ، ونشرح الأسباب، لكننا الان في مرحلة مداولات ومشاورات جدية".
وقال الشيخ حمدان: "طبعا هنالك أسباب لكني الان لن اخوض في الأسباب، لأني الان في اوج حملة المشاورات، اريد ان اسمع من الرأي العام في هذه المرحلة واسمع من كل الطيف الفحماوي، ونأسف من أي شيء يقال لأنه يقال لمجرد رمي كلمات والفاظ لا نهبط الى مستواها. نحن أكبر من ذلك، وام الفحم أكبر من ذلك، نحن نتحلى بكل المسؤولية في هذا الموضوع، رغم ضيق وقتي أقوم في هذه المرحلة بمشاورات بشكل شخصي مع شخصيات من الطيف الفحماوي، شخصيات فحماوية من الطيف السياسي من مستقلين ولجان شعبية".

موسى فندي :"تناقشت انا والشيخ خالد لكني لم اعطه الإجابة على الفور"
يتحدث موسى فندي عضو المعارضة ، قائلا: "الشيخ خالد حدثني عن مشاكل تحدث في ام الفحم وليست هنالك مراقبة ومتابعة لهذه المشاكل من قبل لجنة التنظيم وادي عارة، الشيخ تحدث عن تقصير وتقاعس من قبل لجنة التنظيم مؤكدا ان لجنة تنظيم خاصة لام الفحم ستقوم بمتابعة كل القضايا من الأراضي السكن والخارطة الهيكلية عن طريق لجنة خاصة ومختصة ، لجنة تابعة فقط لام الفحم فقط لشؤون ام الفحم".
ورد فندي على اقتراح الشيخ خالد: "ما أقوله صحيح ان المراقبة والمتابعة من عمل لجنة التنظيم لكن البلدية أيضا يجب ان تكون لها لجنة مراقبة تابعة لها تتابع قضايا البناء والتنظيم في ام الفحم، التنظيم لا يمكنه ان يراقب كل مواطن ومواطن في ام الفحم ، لكن اشخاصا مختصين في بلدية ام الفحم يمكنهم متابعة أمور ام الفحم بسهولة ، واذا كان هنالك تقصير من قبل لجنة التنظيم علينا ان نتوجه للجنة وان نعين جلسة مع رئيسها نادر يونس والتحدث عن هذا التقصير، وبحال لم تكن النتيجة إيجابية يمكننا ان نتوجه للجنة اللوائية وان نشكو لها تقصير لجنة التنظيم"
واكد فندي ان رئيس البلدية يجري حاليا مشاورات جدية وقال: "تناقشت انا والشيخ خالد لكني لم اعطه الإجابة على الفور، قلت له أني سأناقش ذلك مع أعضاء المعارضة، وقلت له اننا منذ سنين مع قرى ام الفحم فماذا جد الان حتى ننفصل؟ ثم وان ام الفحم والقرى معا تجسد الاتحاد قوة وان ام الفحم بحال انفصلت ستكون وحيدة وضعيفة، وقال لي ما هو رأيك، واجبته أني سأقوم بمشاورة أعضاء الحزب".
وأضاف:" لكني سأجيب الان هنا من منبركم قبل ان اعطي الشيخ، الجواب الصافي الذي لم اعطه الان: نحن نرفض ان لجنة تنظيم خارج لجنة تنظيم وادي عارة، والتي تضم كل قرى منطقة ام الفحم ونحن حتى بمساندة هذه القرى والخارطة الهيكلية الى الان لم ننجح بكسب المصادقة عليها فكيف وان تكون ام الفحم تكافح وتناضل وحدها من اجل كسب المصادقة على الخارطة".
ونفى فندي ان يكون الشيخ خالد ذكر له ان لجنة التنظيم في وادي عارة تعرقل مسيرة الخارطة الهيكلية مؤكدا انه على العكس فان لجنة التنظيم ساهمت بشكل كبير في تقدم الخارطة الى هذه المرحلة وذلك كي ننتهي من ازمة خطر الهدم التي تلاحق بيوت في ام الفحم.
وأشار الشيخ خالد حمدان لفندي انه تحدث مع غالبية الاطياف السياسية في المدينة وان كل الأحزاب السياسية باستثناء الحركة الإسلامية (البعيدة مؤخرا عن الساحة السياسية) في ام الفحم مؤيدة لقرار إقامة لجنة تنظيم خاصة للمدينة.

جبارين: "يحاول رئيس البلدية إقناع نفسه وأهل البلد أن فصل ام الفحم وتقوقعها في لجنة تنظيم خاصة بها على أنها ليست خيانة"
رامز جبارين والذي قام  بنشر بيان اتهم فيه الشيخ خالد حمدان بالخيانة على اثر اثارته موضوع اقامة لجنة تنظيم خاصة لام الفحم من جديد قائلا، في بيانه:"يحاول رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان إقناع نفسه أولا ثم إقناع أهل البلد أن فصل مدينتنا الغالية ام الفحم وتقوقعها في لجنة تنظيم خاصة بها على أنها ليست خيانة"
وقال جبارين في حديث لمراسلنا: "البلدية غير مدركة ان غالبية أعضاء لجنة التنظيم الحالية هم من ام الفحم ولها حصة الأسد في تنظيم وادي عارة وتاريخيا كل عام لواء حيفا يعطي إشارة للبلدية انه اتخذوا قرارا لو بالأغلبية، حتى تنفصلوا عن وادي عارة، هنالك أيضا العديد من أراضي الروحة التابعة لأهالي ام الفحم ، وان ما خرجت ام الفحم عن وادي عارة ستضعف وتقل سلطتها على الأراضي خاصة ان معسكرات الجيش تحاصر الأراضي لكن في المقابل لجنة التنظيم تضع يدها على المنطقة والخروج من التنظيم يؤدي الى حصر ام الفحم في حدود معينة والاستفراد بأراضيها وهذا يعني تضرر أهالي ام الفحم من الفصل .
وقال جبارين: "اذن يد الله مع الجماعة، قرار لكل القرى معا يعني قرارا قويا يستوجب ان تحترمه اللجنة اللوائية ، اما اليوم ام الفحم تضعف نفسها وتبعد يدها عن مراكز القوة ، لماذا علينا ان نضرب انفسنا؟ ، كما ان هنالك أيضا تعديلات تقدمها الداخلية على الخارطة الهيكلية لام الفحم التي قد تضر في بيوت غير مرخصة لذا كلنا نقف معا ضد هذه التعديلات، المسؤولية تحتم علينا ان نهتم بان يسلم كل بيت من اليات الهدم".
وأضاف جبارين: "الأسباب التي يطرحها الشيخ خالد في مشاوراته لفصل ام الفحم أسباب واهية لا تستلزم قرار الانفصال".
واكد جبارين في نهاية حديثه " ان قرار الانفصال يعود بالضرر على مدينة ام الفحم اكثر مما سيعود بالفائدة".


الشيخ خالد حمدان رئيس بلدية ام الفحم


موسى فندي عضو المعارضة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق