اغلاق

ديختر ينشر قصة شخصية له بعنوان ‘الكلب صديق الانسان الوفي‘

نشر رئيس لجنة الامن والخارجية افي ديختر على صفحة التواصل الاجتماعي الخاصة به قصة وفاة كلبته التي يصفها بأنها الصديق الوفي للانسان"، وقال :" الكلب هو الصديق الوفي


افي ديختر يلاعب كلابه

للانسان ، فمنذ 20 عاماً انضمت الينا ولبيتنا في مدينة اشكلون كلبة "لبردور" التي يغطيها اللون الاسود، بعيونها الذكية ، والتي قام باحضارها الينا ابننا نيف الاكبر، وبعد ان اصيبت جراء تعرضها لحادث دهس بسيارة بقيت عندنا لمدة 16 عاماً، ومن ثم قامت ابنتنا طال بتبني كلبة من جمعية الرفق بالحيوان، ومن ثم انضمت اليهم كلبة اخرى بيضاء اللون وكلهم تبنتهم ابنتنا بعد ان كانوا قد تعرضوا للاذى سابقاً".

ديختر يروي كيف يبقى الانسان بالنهاية وحده
وتاب ديختر :" الاولاد تركوا عشهم العائلي وتزوجوا وانجبوا الاحفاد، وبقيت الجراء والكلاب في بيتنا، وحين وصول احفادنا والاطفال الذين يعيشون بجوارنا يبحثون في البداية عن الجراء والكلاب، وكلما وصل الينا صحافيون واعلاميون تقف الكلاب والجراء لتلتقط الصور ثم نراهم بوسائل الاعلام كلها، لاحظنا انه وبحرب "عامود السحاب" قبل اربع سنوات ان الكلاب كانت تركض عند سماع كل صافرة انذار الى الملجأ، ولكن ذات يوم هبطنا الى الملجأ واذا بنا نرى ان كلبين فقط بالملجأ وسرعان ما وجدنا ان الكلبة الثالثة قد ماتت، وقبل ايام وجيزة لاحظنا كيف بدأت الكلبة ذات اللون الابيض والمرقطة بالاسود تطفئ عيونها وهي تلفظ انفاسها الاخيرة، نعم لقد كانت شجاعة تترقب تنتظر تحرس وتنظر من حولنا دائما وهكذا بقينا فقط مع الجرو الارجنتيني، ولم يبق لنا في البيت سواه ".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق