اغلاق

أديبة بشارات من حيفا تكشف اسرار وخدع المكياج السينمائي في الافلام

لطالما شعرت أديبة بشارات من حيفا برغبة قوية لمعرفه اسرار المكياج والخدع السينمائية في الافلام فقررت ان تدرس الموضوع بشكل مهني ،


أديبة بشارات

 وكان ذلك بمثابة الخطوة الاولى لها في هذا المجال ... في التقرير التالي تتحدث بشارات عن عملها بهذا المجال والرسائل التي تعمل على ايصالها للآخرين ، وهي التي قدمت " اطلالة " تحكي عن العنف ضد النساء ...  بانوراما التقت بأديبة شاهين وأجرت معها الحوار التالي  ، وفتحت لكم المجال لتتعرفوا عليها ...

| حاورها : عماد غضبان مراسل صحيفة بانوراما |

" معرفة أسرار المكياج "
بداية عرفينا على نفسك ؟
اسمي أديبة بشارات من حيفا ، درست فن المكياج التجميلي والمسرحي والسينمائي والرسم على الجسم  .

كيف كانت بداياتك مع هذا الموضوع ؟
شعرت دوما برغبة قوية لمعرفة أسرار المكياج والخدع السينمائية في الأفلام ، وقررت أن أدرس الموضوع بشكل مهني ، ومن هنا كانت البداية .

لماذا يتم دراسة مثل هذا الموضوع ، ألا تكفي الموهبة؟ 
هذا الموضوع يحتاج الى موهبة وحس فني للابداع ، لكنه طبعا يحتاج الى دراسة ، فمن المهم جدا استخدام ادوات مهنية غير مضرة للبشرة والجسم  .
قمت مؤخرا بعمل مشروع خاص لمحاربة العنف ضد النساء من خلال عملك ، حدثينا عن ذلك بتوسع  !
العنف باشكاله المتعددة مرفوض عليّ ، وخصوصا ان كان يمس بأغلى شيء في الحياة ، وهي الأم والأخت والزوجة ، فهي نصف المجتمع، ولا يحق لأحد ان يمس بها ، أو أن يهضم حقها بالعيش بكرامة . من هذا المنطلق قمت بعمل ماكياج معبّر عن معاناة المرأة المعنّفة ، ومن هنا أتقدّم بالشكر الخاص  لعارضة الأزياء ايات عاصلة وللمصور يوئيل دو بريس على دعمهما لي ، وتعاونهما معي لانجاح مشروع التصوير عن العنف ضد المرأة . من خلال هذا الفن أقوم بايصال رسائل للآخرين .

كيف تواكبين التطورات بمجال عملك ؟
دائما أبحث وأفتّش عن كل ما هو جديد في عالم المكياج التجميلي ، وأشارك بدورات لحتلنة معلوماتي ، وكسب أفكار جديدة .

" لا عيش بلا أمل وابداع "
أسعد أوقاتك ، ما هي ؟

أسعد اوقاتي هي لدى قيامي بزيارة الأطفال المرضى بالمستشفيات ، والتخفيف عنهم بالرسم على وجوههم.

درس علمتك اياه الحياة من خلال تجربتك في عملك ؟
علّمتني الحياة أن أحترم كل انسان بغض النظر عن جنسه او عرقه او دينه .     
     
ما هو الشيء الذي لا تستطيعين العيش بدونه ؟
لا استطيع العيش من غير أمل وحب وابداع .   

من هو داعمك الأوّل ومصدر طاقتك ؟
امي وابي هما أول داعمين ليّ . 

ما هي هواياتك ؟
هواياتي الاشغال اليدوية والموسيقى .

وما هو حلمك ؟
حلمي ان اعيش بعالم خال من الحروب والعنف والقتل والعنصرية .     
             
ماذا تعني لك الكلمات التالية :
الحلم :  الأمل المتجدّد .
الألم : شعور مزعج .
الفراغ : الموت البطيء .
الليل : هدوء .
الأم : هي الحياة .
الأب : الأمان .
الأخ : السند .
كلمة تنهين بها الحوار  !
أتمنى ان يخلو مجتمعنا من العنف والقتل وان يعم علينا السلام والمحبة .


عارضة الازياء ايات عاصلة، تصوير: يوئيل دو بربس







بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق