اغلاق

قائد شرطة مسغاف: علينا جميعا محاربة الجريمة والعنف

عقد في محطة شرطة مسغاف مؤتمر صحفي بمشاركة قائد المحطة ، ران اوفير ، والناطق بلسان الشرطة في منطقة الشمال ياكي اوحنا ،
Loading the player...

وبحضور عدد من الصحفيين من منطقة البطوف. ويأتي هذا المؤتمر في اعقاب تسلم الضابط اوفير منصبه قائدا لشرطة مسغاف .
من خلال المؤتمر طرحت الشرطة برنامج عملها لعام 2017 كما وبينت بعض المعطيات حول نسبة الجريمة في منطقة سخنين .
افتتح المؤتمر الضابط ران اوفير والذي ادار من قبل 3 محطات للشرطة واشغل عدة مناصب رفيعة في سلك الشرطة والذي  اشار الى :" ان هدف المؤتمر تنجيع التعاون بين الصحافة العربية والشرطة في نقل الوقائع والاحداث ، ونقل الرسائل التوعوية لجمهور المواطنين في المنطقة ".
ومن ثم تطرق اوفير الى برنامج عمل الشرطة في عام 2017 والذي تم وضعه حسب نتائج استطلاع تقوم به الشرطة في صفوف المواطنين ، حول احتياجاتهم والقضايا التي تهمهم وفي المرتبة الاولى قضية السلاح غير المرخص ، في المرتبة الثانية الشجارات ، وفي المرتبة الثالثة تهور السائقين وعدم الانصياع لقوانين السير وفي المرتبة الاخيرة جاءت حوادث الطرق .
ويتضح من المعطيات التي طرحتها الشرطة " ان هنالك ارتفاعا في عدد ملفات التحقيق في الشرطة ، والتي بلغت 2407 في عام 2015 بينما وصلت الى 2459 ملفا في عام 2016 ، وايضا ارتفاع في عدد الوسائل القتالية والاسلحة التي تم ضبطها ففي عام 2015 تم ضبط 36 قطعة سلاح ، بينما في عام 2016 تم ضبط 49 قطعة ، اما بالنسبة للعمال غير القانونيين فقد تم في عام 2015 ضبط 176 شخصا بينما في عام 2016 تم ضبط 249 شخصا .
اما في قضايا السرقة فهنالك انخفاض ملحوظ ، ففي عام 2015 تم تسجيل 211 عملية سرقة مختلفة ، اما في عام 2016 فقد تم تسجيل 164 حالة . اما في قضايا العنف التي تشمل الاعتداء على الاشخاص ، الضرب ، والاعتداء على الممتلكات  فقد تم تسجيل ارتفاع بنسبة 18% بين العامين 2015 و 2016 حيث وصل عدد قضايا العنف في 2015 648 بينما في عام 2016 وصل الى 705 .  اما بالنسبة لعدد حوادث الطرق المسجلة فهنالك انخفاض ملحوظ بين الاعوام 2015 و2016 ، حيث وصل عدد حوادث الطرق في عام 2015 الى 966 حادثا في المنطقة بينما انخفض العدد ليصل 850 حادثا مع العلم بان عدد حوادث الطرق في عام 2014 كان 802 حادثا ".

" قمنا بمداهمة منزل في سخنين والقاء القبض على متسولين واعادتهم الى منزلهم "
واشار الضابط  ران اوفير الى " ان الارتفاع في عدد الملفات لا يعني ارتفاعا بنسبة الجريمة ، وانما قد يعني ارتفاعا في نسبة الوعي لدى الجمهور في التبليغ عن الحالات ، وان الشرطة تعمل وفق خطة لرفع وعي المواطنين لاهمية التبليغ عن التجاوزات القانونية ، الامر الذي من شأنه اضفاء نجاعة على عمل الشرطة في محاربة الجريمة ومخالفي القانون من خلال معالجة القضايا المختلفة ".
وتطرق اوفير لقضية المتسولين المنتشرين على جوانب الطرقات، حيث قال :" بعد ان تلقينا العديد من الشكاوى من قبل الجمهور قمنا بمداهمة منزل في سخنين والقاء القبض على هؤلاء المتسولين واعادتهم الى منزلهم ، وايضا قمنا بالتحقيق مع صاحب المنزل الذي كان يجبي منهم نقودا مقابل ايوائه لهم ، حيث كان يجبي منهم 10 شاقل على استعمال الحمام و20 شاقل مقابل المبيت ".
وحول افتتاح محطات للشرطة في البلدات العربية قال اوفير :" 90% من المواطنين يؤيدون اقامة محطة شرطة في بلداتهم ، واكبر دليل على ذلك في كفرمندا ، هنالك تأييد من قبل المواطنين وادارة المجلس المحلي لاقامة نقطة شرطة في القرية ، اما بالنسبة لسخنين ، في هذه الاونة ليس هنالك مخطط لاقامة محطة للشرطة لان محطة مسغاف قريبة جدا جغرافيا من مدينة سخنين وليس هنالك حاجة لاقامة محطة شرطة داخل سخنين .
اما ياكي اوحانا ، الناطق بلسان الشرطة في منطقة الشمال ، فقد قال بدوره :" ان الشرطة تعمل بكل قوتها لضبط الاسلحة غير المرخصة في الوسط العربي ، قبل شهر تقريبا قمنا بعقد مؤتمر لرؤساء السلطات المحلية في الناصرة وعرضنا امامهم الاسلحة التي قامت الشرطة بضبط غالبيتها في الوسط العربي في عام 2016 ، اكثر من 116 بندقية ، 112 قنبلة مختلفة ، زجاجات حارقة بالمئات وغيرها ".
واضاف :" ان نجاعة عمل الشرطة تكمن في عدة عوامل اهمها قيام المواطنين بالتبليغ عن حالات معينة ، ففي الاونة الاخيرة تلقينا اتصالين من مصادر مجهولة عن اشخاص بحوزتهم اسلحة غير قانونية ، وفي كلتا الحالتين تم ضبطهما ".

" في منطقة الشمال في عام 2016 ، وقعت 20 جريمة قتل ، 16 منها في الوسط العربي و4 في الوسط اليهودي"
وحول معالجة الشرطة لقضايا القتل ، قال اوحنا :" في منطقة الشمال في عام 2016 ، وقعت 20 جريمة قتل ، 16 منها في الوسط العربي و4 في الوسط اليهودي ، من بين جرائم القتل في الوسط اليهودي تم تقديم 3 لوائح اتهام ، اما في الوسط العربي من بين 16 جريمة تم تقديم 3 لوائح اتهام وهنالك 3 ملفات اخرى سيتم تقديم لوائح اتهام عما قريب وقبل نهاية العام الجاري ، وهذا يعني ان هنالك نسبة عالية من الجرائم يتم معالجتها وتقديم لوائح اتهام بحق مرتكبيها . هذا الامر لا يعزينا ، لان هنالك اشخاص فقدوا حياتهم ، لذلك نعمل في الشرطة على وضع خطة عمل لمحاربة الجريمة من الاساس وذلك بمساعدة الجمهور ".


 ران اوفير  - مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


ياكي اوحنا





لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق