اغلاق

المصادقة على بنود تلزم بتركيب جهاز تحذير لمنع نسيان الأطفال

صادقت لجنة الاقتصاد في الكنيست، برئاسة عضو الكنيست ايتان كابيل، على تعديلات في انظمة النقل، التي قدمتها وزارة المواصلات، بشأن استخدام جهاز مع محرك كهربائي،


عضو الكنيست ايتان كابيل 

لكراسي العجلات، استخدام المركبات الصغيرة والزام تركيب اجهزة تحذير عند ترك الاولاد في مركبات سفريات الطلاب. وأوضح رئيس اللجنة كابيل انه وقبل الصيف القريب ينوي انهاء معالجة قضية المركبات الخصوصية.
وتطرق مدير قسم المركبات في وزارة المواصلات، موشيه فايتسمان، للجهاز المتحرك لكرسي العجلات، وقال : "ان منظمات المعاقين شاهدت هذه الوسيلة في اوروبا ووزارة المواصلات تجندت للمساعدة في اتاحة استخدامها في إسرائيل". ووفق اقواله : " يدور الحديث عن جهاز مع محرك كهربائي يتم تركيب كرسي العجلات عليه ويتحول كرسي العجلات الى مركبة، ووفق الانظمة التي تمت المصادقة عليها، استخدامه ممكن للشخص مع اعاقات من سن 14 عاما فما فوق، وكل انسان يستخدم كرسي العجلات من سن 16 عاما فما فوق، وستقيّد السرعة بـ 12 كم/س . وستدخل هذه البنود حيز التنفيذ بعد 90 يوما من نشرها في الصحيفة الرسمية".
وبالنسبة لجهاز التحذير، قال فايتسمان: "الحديث يدور عن جهاز يلزم  السائق بإجراء مسح في مركبة النقل، سعره يتراوح بين 500 - 1000 شيكل، وسيتم تركيبه في 17 الف مركبة سفريات وسيدخل الزام تركيب الجهاز حيز التنفيذ في 1 نيسان 2017 " .
كما تطرق الى المركبات الصغيرة وقال : " ان الحديث يدور عن مركبات بامكان سرعتها الوصول الى 50 كم/س وبامكانها السفر فقط على الطرقات البلدية ".
 


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق