اغلاق

المشتركة: ‘حزب العمل وجه آخر لليمين العنصري‘

أصدرت القائمة المشتركة بيانا للاعلام تدعو فيه " حكومة نتنياهو المتطرفة إلى تطبيق قرار المحكمة الدولية في هاج، والذي ينص على أن الجدار الفاصل


عدد من اعضاء القائمة المشتركة

عنصري وغير شرعي وغير قانوني ويجب هدمه ". 
وقد وصلت لصحيفة بانوراما وموقع بانيت نسخة عنه، جاء فيه ما يلي : " جاءت دعوة القائمة المشتركة في أعقاب طرح حزب "المعسكر الصهيوني" اقتراح قانون "الجدار الأمني" والقاضي بإتمام بناء جدار الفصل العنصري على خط التماس مع الضفة الغربية، وتصنيف عملية البناء 'مشروع قومي' يحظى بتفضيل في تخصيص الموارد والميزانيات".

"حزب العمل الذي يدعم اقتراحات قوانين عنصرية وفاشية ويتجند لصالح حكومة نتنياهو"
وأكدت القائمة المشتركة في البيان على أن " حزب العمل وجه آخر للعملة ذاتها ، ونهجه الكلونيالي لا يختلف في جوهره عن الائتلاف الحكومي العنصري، وقالت؛ "إن اقتراح القانون يدل على أن ليس الليكود والبيت اليهودي فقط يعادون ولا يطبقون القانون الدولي، بل كذلك حزب العمل الذي يدعم اقتراحات قوانين عنصرية وفاشية ويتجند لصالح حكومة نتنياهو ويصوت ضد قوانين ديمقراطية تحارب العنصرية والكراهية وتلزم إسرائيل بتطبيق القانون الدولي وإنهاء الاحتلال، تماما كما فعل أعضاؤه اليوم عندما تآمروا مع الائتلاف لإسقاط اقتراح قانون قدمه النائب يوسف جبارين باسم القائمة المشتركة، ويقضي بتصديق وإنضمام إسرائيل لوثيقة 'روما' لتسري عليها صلاحيات محكمة الجنايات الدولية". 

"الحكومة بقوانينها تغلق كل أفق لحل سلمي عادل يضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة"
وأضافت القائمة المشتركة، في البيان، أن " القانون يضاف لممارسات الحكومة المتطرفة وجزء من عقلية هيمنة الإجماع الصهيوني الذي يتنافس على قيادته حزب العمل، والتي بالمجمل تكرّس الاحتلال وتكثف الاستيطان لتضم مساحات أكثر لسيادتها ونفوذها وبالتالي تغلق كل أفق لحل سلمي عادل يضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة " . نهاية البيان.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق