اغلاق

لجنة الأهالي في عكا تصدر بيانا بعد تظاهرها أمام البلدية

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنّه وبعد قيام لجنة الأهل في روضات سواعد في عكا عصر الثلاثاء المنصرم بالتظاهر أمام بلديّة عكا مطالبين بإيجاد


تصوير عماد غضبان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أثناء تظاهرة الأهل أمام مبنى البلديّة في عكا الثلاثاء المنصرم  
  
حل لهذه المشكلة التي تواجه ما يقارب 100 طفل يتعلّمون في الروضات ، وذلك بعد أن أصدرت المحكمة قرارها باغلاق الروضات ، قامت اللجنة بإصدار بيان صحفي .
وجاء في البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما جاء فيه : "  منذ بداية قضية إغلاق "روضات سواعد للأطفال " قيل الكثير، ونشك ان مشكلة الاهالي قد استوعبت كما يجب في الوجدان الجماهيري.
لا شك ان قرار اغلاق أي روضة في منتصف العام الدراسي ، هو قرار ظالم ونتائجه كارثية للأولاد وأهاليهم على حدٍ سواء خاصة إذا أصدر بعد أربعة شهور على بداية السنة الدراسية، ولا شك أن من اتخذ القرار الخائب، أياً كان، تجاهل مصلحة الاطفال والضرر النفسي الكبير الذي سينجم من جراء الأنتقال من بيئة لأخرى "
وتابع البيان : " عندما توجهنا للسيد لانكري رئيس بلدية عكا ، وضعنا نصب أعيننا قضية "حضانة تسيبي" وظننا أننا سنحظى بنفس التأييد والتعاطف الذي تلقاه الاهالي القلقين ( وبحق) من السيد لانكري إلا أن الاشخاص هناك، على ما يبدو ، ليسوا نفس الاشخاص !
في قضيه " حضانه تسيبي" تفاخر رئيس البلدية بمبادئه العليا "من أن سلامة الاطفال فوق كل شيء " واضاف كذلك أنه " تساهل مع مديري رياض الأطفال وحدد لهم مواعيد لتسوية القضية دون الإضرار باستمرارية عمل الروضة"
قد يسأل أحدهم ولكن القضية هنا مختلفة عن تلك، وهنا نتساءل ان كانت حقاً البلدية ليست طرفاً قانونياً:
• هل كان موقف السيد لانكري سيتغير بالنسبة ( لحضانات تسيبي ) لو لم تكن البلدية طرفاً ؟؟
• هل كان سيمتنع عن لقاء أهالي الطلاب لسماع صرختهم كما امتنع عن لقاءنا ؟؟
• هل كان سيضع معتقداته المثلى جانبا ويستمر بادعائه أن البلدية ليست طرفا ؟؟
• هل كان سيتنازل عن حقوق الأطفال بهذه السهولة دون موقف حازم ؟؟
كل الذي طلبه أهالي الأطفال هو الحصول على مساعدة البلدية لإيجاد حل عادل لقضيتهم دون الحاق الضرر بالأطفال ، لكن للأسف حتى اليوم لم يجد السيد لانكري الوقت الكافي للقاء الأهالي بصوره شخصية على الرغم من حساسية الموضوع وأهميته وبالرغم من أن الأمر متعلق بمائة عائلة ، وعوضاً عن ذلك قام بتوجيههم لموظفين لا يملكون أي صلاحية، والذي تبين لاحقاً أن كل وظيفتهم رفع العتب! ".

" تصريحات متناقضة "
وأضاف البيان : " على الرغم من الخيبة الكبيرة التي أصيب بها الأهالي جراء رفض رئيس البلدية لقاءهم، إلاّ أن لجنة الأهالي حضرت إلى البلدية بتوجه مسالم وبنية طيبة على أمل الوصول إلى حل عادل للمعضلة.
من الضروري أن ننوه لمسألة مهمة وهي أن المقارنات التي قام الأهالي بعقدها بين رياض الأطفال خلال نضالهم كانت شرعية، ولم تنبع من نوايا خبيثة هدفها التقليل من شأن الآخرين لا قدر الله، والهدف منها بالمقام الأول كان توعية الجمهور لضائقة الأهالي والضرر الذي سيلحق بهم وبأطفالهم نتيجة تنفيذ القرار المجحف بحقهم.
مع كل الاحترام ، تعامل البلدية لم يضر فقط بالأهالي ولكن أدى الى بلبلة. من ناحية فإن رئيس البلدية قد أرسل بتاريخ 22.11.16 رسالة الى وزارة التعليم حيث تبنى من خلالها، تقريبا بشكل كامل، جميع ادعاءات الأهالي بخصوص مستوى روضات "سواعد الأطفال" وساعات العمل بها واسترسل قائلا: "انه ليس للبلدية كسلطة بديلا تربويا ملائما لاستيعاب كل الأطفال في حالة إغلاق هذه الروضات، وإذا اضطر لاستيعاب الأطفال في روضات البلدية الامر سيؤدي الى كثافة كبيرة في روضات البلدية، وأيضا أن اغلاق الروضات سيؤثر سلباً وبشكل مباشر على الأطفال. نحن نطالب بعدم اغلاق الروضات بأية طريقة كانت" ومن جهة أخرى، يصرح نائب رئيس البلدية، السيد أدهم جمل تصريحات منافية تماما لتصريح الرئيس، ويفتخر بوفرة الاماكن في روضات البلدية.
كأهالي ليس لدينا الرغبة والنفس للتعامل مع تصريحات متناقضة من رئيس البلدية ونائبه، ولكننا نؤمن بأن موقف الرئيس يجب أن يطبق على أرض الواقع وأن لا يبقى فقط على الاوراق.
نعود ونؤكد بأنه ليست هنالك أية عداوة بين الأهالي والبلدية أو موظفيها وطاقم العاملين بروضاتها ولكن هذا لا ينافي حقنا في الحصول على الأفضل لأطفالنا.
مع كل الاحترام ، لا يمكن للسيد لانكري ان يستمر بتجاهله لضائقة مائة عائلة من المدينة، ونحن نؤكد على حقنا بمقابلته شخصياً للتوصل معه الى حل ملائم ومتلائم مع عقائده التي ذُكرت اعلاه
باحترام ،  لجنه الاهالي احمد سروان  وحسان دلاشه " الى هنا نص البيان كما وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما .

تعقيب بلدية عكا
هذا وكانت بلديّة عكّا عقّبت على قضية اغلاق الروضات بالقول : " يعتبر جهاز التربية والتعليم في مدينة عكا ورياض الاطفال ان كان في الوسط اليهودي او في الوسط العربي من الاجهزة التعليمية المتفوقة والمتطورة في البلاد. وبناء على ذلك فازت مدينة عكا هذا العام بجائزة التعليم اللوائية، وهي مرشحة اليوم للحصول على جائزة التعليم القطرية.
بالنسبة لروضات الاطفال التي يتم الحديث عن اغلاقها، فتؤكد بلدية عكا انها لم تعارض افتتاح هذه الروضات وان اوامر اغلاق الروضات صدرت من وزارة التربية والتعليم فقط. من المهم التوضيح، وبناء على عدم حصول التراخيص اللازمة من وزارة التربية والتعليم لتلك الروضات، اعلمت بلدية عكا وقبل افتتاح السنة الدراسية الحالية جميع اهالي طلاب الروضات بضرورة تسجيل ابنائهم في الروضات الحكومية المرخصة من قبل وزارة المعارف. وايضا قامت بلدية عكا وفي شهر ايلول الماضي بإرسال اعلان للاهالي عن اماكن الروضات الحكومية التي تم تسجيل ابنائهم فيها. وللاسف فقد قام مدير الروضات السيد احمد سواعد بإفتتاح الروضات دون الحصول على التراخيص اللازمة من قبل وزارة التربية والتعليم وبهذا فقد ضلّل الاهالي. نؤكد مرة اخرى ان افتتاح الروضات هو فقط بمسؤولية وزارة التربية والتعليم!!!" .    



















بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار عكا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق