اغلاق

مناشدة الي حبيبتي الغالية، بقلم: معتز عجمي

يأتي الشتاء وينقضي ويأتي الصيف وينجلي وتسقط اوراق الخريف وتتوالى الفصول من فصل لفصل. .. يأتي اناس ويذهب اخرون تتغير مجتمعات وتحصل كوارث تغير من ملامح الأرض.


الصورة للتوضيح فقط

قد يأتي الشتاء قارسا ويأتي الصيف حارقا والعكس وارد..
كل شيء يتغير كل شيء يحتمل احتمالات عدة ...
ولكن يوجد شيء بداخلي لم ولن يتغير ولن ينجلي ولن يمحي هذا الشيء الذي ختم على قلبي وجرى في اوردتي واختلط بدمي ..
هذا الشيء الذي أتنفسه في كل ثانية وهو الذي يدق قلبي به في كل لحظة ولحظة ولحظة ..
حبي لك قد فاق كل التوقعات وخرج عن كل القاعدات وصعد جليا لاعلى الدرجات ..
حبي لك يا فاتنتي قد فاق حب عنت وقيس وكل الشعراء ...
قولوا عني جننت او قولوا عني مرضت فأنا كذلك جننت بها ومرضت في بعدها عني ..
في سنين او في اشهر قد يرحل الحب الكاذب والذي يبقى هو فقط الحب الصادق المخلص ..
وها انا بعد مرور سنوات وسنوات من بعدك عني وجفائك لي ومخاصمتك وغضبك علي يزيد حبي لك يوما فيوما ..
ويسري دفئ حبك في جسدي كسريان النار في الهشيم في يوم صيف ساعة الذروة ..
حبيبتي غدير نحن بشر وجل من لا يسهو نحن بشر وجل من لا يخطأ نحن بشر وجل من يغضب ..
انا اعترفت لك بخطأي كثيرا وندمت كثيرا وعتذرت كثيرا هنا وهناك ولم يبقى الا شاشات التلفاز ..
حبيبتي غدير انتي تستحقين مني ان اعتذر وانا استحق منك المسامحة وفرصة واحدة امام كل البشر ..
يكفي اني لم اخن .. لم اكذب .. لم اخدع .. لم اتسلى .. وكنت صادقا وجادا وطلبت ..
انا فعلا استحق فرصة واستحق مسامحة واستحقك ايضا ..
انا تغيرت واصبحت انسانا اخرا لاجلك فقط ولاجلك اعيش ولاجلك سوف استمر ..
ارجوكي سامحيني اصفحي سامحي (( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين )) صدق الله العظيم ..
انا لست رجلا ضعيفا ولا رجلا مهزوما ولا رجلا من غير شخصية ولكنني رجل يحمل كل الحب في داخله لانسانة لم ولن احب غيرها
انا اسف
ارجوكي سامحيني
انا احبك
شكرا .... ( معتز ) ....


هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق