اغلاق

الشرطة تعارض قانون الآذان خوفا من ‘تطرف في الوسط العربي‘

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه جاء في الاعلام العبري صباح اليوم "أنّ الشرطة تعارض قانون الآذان وتفضّل التعامل مع قانون الازعاج القائم حاليا ،


الصورة للتوضيح فقط

وذلك بحسب تقييم داخلي للشرطة وصل الى موقع " واللا " العبري مكتوب به أنّه غير صحيح ومن رؤية الشرطة أن يتم بناء قوانين جديدة في هذا المضمون" .
هذا وتم عرض هذا التقييم في جلسات وزارة حماية البيئة ووزارة الأمن الداخلي بما يتعلّق بقانون الازعاج .
وبحسب تقييم الشرطة "فان سن القانون سيؤدّي الى زيادة التطرّف في الوسط العربي وسيصعّب إقامة المشروع الذي صادقت عليه الحكومة مؤخّرا ، والذي يسعى لتقوية الشرطة لتحسين تطبيق القانون وزيادة الأمان الشخصي في الوسط العربي" .
وجاء في تقييم الشرطة : " أنّ موضوع المساجد هو موضوع حسّاس جدا في الوسط العربي ويجب التعامل معه كأحد المواضيع الأولى التي تتصادم مع الشارع في الوسط العربي ، وخاصة أن هناك مواضيع حسّاسة جدا في ظل الصعوبات في التعامل مع الوسط العربي مثل هدم البيوت والتي هناك قرار بزيادة تنفيذ القانون حولها "  .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق