اغلاق

ما الذي تقوله الصحافة الاسرائيلية عن المطبخ العربي؟!

ضمن فعاليات "مهرجان الشام الثاني" الذي ُنظّم مؤخرا في البلد التحتى في حيفا ، المخصص للمطبخ العربي الشاميّ الذي نشأ في الشام، بين حلب في سوريا والنقب،


من اليمين الى اليسار : نوارة‭ ‬جابر محررة في موقع بانيت ، رونيت‭ ‬فيرد صحافية "هآرتس" ، جانا‭ ‬غور محررة‭ ‬المجلة‭ ‬المطبخية "على‭ ‬الطاولة" ، تيكي‭ ‬جولان محررة‭ ‬زاوية‭ ‬المطبخ‭ ‬في‭" ‬واينت" ‬والإعلامية‭ ‬إفرات اينزل التي ادارت الحوار

مرورا بلبنان وشرق الأردن. والى جانب الأطباق والأواني التي تعج بالأطباق المعروفة منها وتلك المعروفة بشكل أقل،  نظمت مجموعة من الحوارات، ورشات وعروضا موسيقية كلها مخصصة للثقافة العربية.
الحوارات المتعددة في المهرجان تناولت تطور المطبخ العربي، حول كيف يؤثر ويتأثر المطبخ العربي من التغييرات في المجتمع العربي، في الحيز الذي يحتله كجزء من المطبخ الإسرائيلي.
يشار الى ان الماستر شيف د. نوف عثامنة – اسماعيل تولت إدارة المهرجان الفنية والاستشارة المطبخية ، والتي اشارت في سياق حديث معها الى "ان المهرجان يهدف الى استحداث الوصفات من المطبخ العربي، لان الوصفة التي لا يتم استحداثها تندثر ..". مضيفة " انها سعيدة بهذا البرنامج الضخم الذي يعيد للمطبخ العربي رونقه الخاص ويطلع الكثير من الاطياف والمواطنين بالبلاد على المطبخ العربي المتعدد الاشكال بل على طبخات نسيها المطبخ العربي منذ مدة".

" لماذا يغيب اسم المطبخ العربي من العناوين في الاعلام العبري ؟"
الاعلامية افرات اينزل ادارت حوارا حول التغطية الاعلامية للمأكولات العربية في الاعلام العبري والعربي .
استضافت فيه كلا من جانا غور محررة المجلة المطبخية " على الطاولة" ، رونيت فيرد صحافية " هآرتس" ، نوارة جابر محررة في موقع بانيت ، عمر علوان طاهِ في مطعم "ورق دوالي" ، يوفال " جوب" هرجيل ناقد المطاعم سابقا لمجلة "تايم اوت" وتيكي جولان محررة زاوية المطبخ في " واينت ".
 تطرق الحوار الى تغطية المطبخ العربي في الاعلام العربي ، وتأثير السياسية على اطلاق اسم "المطبخ العربي" على هذا المطبخ في عناوين الاعلام العبري ، بالاضافة الى مدى قبول الجمهور الاسرائيلي لتغطية المأكولات العربية في الاعلام العبري ، وعن تفضيل المطبخ ، فيما وجه الشيف عمر علوان نقدا لعدم اشراك الطهاة العرب في اعداد التقارير المتعلقة بالمطبخ العربي في الاعلام العبري .

نوارة جابر : " نتمنى ان تقوم شركة بدعم زاوية المطبخ في موقع بانيت من اجل تطويرها واثرائها"
وفي مداخلتها خلال الحوار اكدت الصحافية نوارة جابر المحررة في موقع بانيت " ان موقع بانيت ، يهتم بدعم الطهاة العرب في البلاد فخلال الاسابيع الاخيرة ، قام بالتعاون مع قناة الوسط العربي قناة هلا ، برعاية حفل افتتاح نادي الطهاة العرب في البلاد، كما انه يقوم بتغطية نشاطات الطهاة والمطبخ العربي في البلاد بشكل دائم ، بالاضافة الى قيام شبكة مراسلينا المنتشرة في انحاء البلاد باعداد تقارير بشكل شبه دائم حول العادات والمأكولات المتوارثة في المطبخ العربي ، خاصة في موسم قطف الزيتون ، وعند سقوط المطر ، وغيرها ، هذا بالاضافة الى زاوية المطبخ في موقع بانيت التي تحتوي على عشرات الالاف من الوصفات والمأكولات والتي تعنى كذلك بتقديم كل ما هو مميز ، وجديد من المطابخ حول العالم كالصينية والايطالية والغربية بالاضافة الى الوجبات العربية الاصلية والشعبية، الى جانب تقارير خاصة تحرص شبكة مراسلينا على اعدادها مع اطباء واخصائيات تغذية حول تناول الطعام الصحي ، مع العلم ان موقع بانيت وقناة هلا يقومان باعداد برامج طبخ خاصة في المطبخ العربي تزامنا مع حلول شهر رمضان الفضيل ".
وحول عدم تخصيص زاوية للمطبخ بشكل موسع تشمل نقد مطاعم ، جمع وصفات من البيوت والطهاة العرب في البلاد ، على غرار الاعلام العبري ، قالت نوارة جابر :" نحن في موقع بانيت يسعدنا كثيرا ان نخصص محررا وزاوية خاصة لهذا الغرض في حال قامت شركة اسرائيلية في مجال التغذية او اي مجال آخر بتبني هذا الموضوع ودعم اقامة هذه الزاوية اقتصاديا ، ولكن بما ان موقع بانيت غير ممول من قبل اي مؤسسة او جهة فإنه عندما يتعلق الامر بمحاربة حوادث الطرق مثلا ، اذ قتل خلال الايام الاخيرة 7 شباب في نفس اليوم فاننا بشكل مفهوم نفضل تخصيص الجهود والميزانيات التي نملكها من اجل محاربة هذه الافة. فبالاضافة لتقارير التوعية ، التي نعكف على اعدادها يوميا قام موقع بانيت بالتعاون مع قناة هلا بالخروج بتوعية اعلامية من اجل منع حصد المزيد من ارواح الشباب على الطرق ، هذا لا يعني ان امور المطبخ لا تهمنا ، ولكن كما اشرت ، نحن نرحب باي دعم او رعاية لتوسيع وتطوير زاوية المطبخ الموجودة في الموقع ، فنحن لدينا القدرات لكن ينقصنا الدعم المادي" . 


من اليمين : يوفال "جوب" هرجيل ناقد‭ ‬المطاعم‭ ‬سابقا‭ ‬لمجلة "تايم‭ ‬آوْت" ، عمر‭ ‬علوان طاهِ في ‬مطعم "ورق‭ ‬دوالي"


جانب من الحضور



خلال الحوار
































الماستر شيف د.نوف عثامنة – اسماعيل 



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق