اغلاق

المستشار القضائي للحكومة يصادق على التحقيق مع غطاس ،والأخير يرد:‘ليس لدي ما أخفيه‘

صادق المستشار القضائي للحكومة افيحاي مندلبليت على التحقيق مع عضو الكنيست باسل غطاس ، بشبهة " تهريب هواتف نقلة لأسرى أمنيين في سجن كتسيعوت " .



من جانبه ، قال وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان في حديث مع اذاعة " جالي تساهل " : " هنالك معلومات لدى جهاز الامن العام عن توجيهات لتنفيذ عمليات في الماضي من السجون بواسطة هواتف نقالة " .

اردان عن غطاس : " يجب أن يقبع خلف القضبان "
وأضاف اردان : " عضو الكنيست غطاس مشتبه انه قام بتهريب هواتف نقالة . كل شخص وان كان عضو كنيست ، ان قام بمثل هذا الفعل يجب أن يقبع خلف القضبان " .
كما قال الوزير اردان في حديث مع موقع " واي نت " : " شخص كهذا لا يجب أن يكون بالكنيست ، انما في السجن . لو كان شخصا عاديا لكان قد تم اعتقاله فورا " .

النائب باسل غطاس : " لا يوجد لدي ما اخفيه "
من جانبه ، عقب عضو الكنيست باسل غطاس : " الاتهامات الاسرائيلية لي هي جزء من الملاحقة السياسية لقيادة الجماهير العربية وجزء من ملاحقة التجمع الوطني الديمقراطي والعمل السياسي بشكل عام. الشرطة والمؤسسة الاسرائيلية تحاول ان تكسر شوكة العرب في هذة البلاد وتحاول ان تُخضع التجمع وتضرب نشاطه السياسي. "
وأضاف غطاس : " الشرطة توجهت لي قبل عدة ايام للمثول للتحقيق في وحدة لاهف ، ولم يعين موعد للتحقيق الى الآن . زيارة الاسرى الفلسطينين والاطمئنان عليهم هي حق لنا وواجب علينا لم ولن نتخلى عنه . هذه الزيارت يتم تنسيقها للنواب العرب مقابل مصلحة السجون وبمصادقة وزير الامن الداخلي ولذلك لن ترهبنا تلفيقات وملاحقات الشرطة الباطلة . لا يوجد لدي ما اخفيه ، وساستمر بتمثيل المواطنين العرب من موقعي بكل فخر وعنفوان " .


باسل غطاس




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق