اغلاق

استصدار قرار بمنع خروج النائب غطاس من البلاد

ذكرت مصادر اعلامية عبرية " أن الشرطة عممت على المعابر الحدودية في البلاد بلاغا مفاده أن عضو الكنيست باسل غطاس ، مطلوب للتحقيق ،


النائب باسل غطاس

وعليه لا يسمح له بالخروج من البلاد " .
وقالت المصادر الاعلامية العبرية " أن هذا الاجراء جاء كاستخلاص للعبر من قضية هروب عضو الكنيست السابق عزمي بشارة من البلاد ، وخشية أن يهرب غطاس لدولة عربية ".
يذكر ان المستشار القضائي للحكومة كان قد أصدر مصادقة للتحقيق مع غطاس بشبهة " تهريب هواتف نقالة صغيرة الحجم لاسرى أمنيين خلال زيارتهم " .

النائب باسل غطاس : " لا يوجد لدي ما اخفيه "
وكان عضو الكنيست باسل غطاس قد عقب على هذا الموضوع ، قائلا في بيان صحفي : " الاتهامات الاسرائيلية لي هي جزء من الملاحقة السياسية لقيادة الجماهير العربية وجزء من ملاحقة التجمع الوطني الديمقراطي والعمل السياسي بشكل عام. الشرطة والمؤسسة الاسرائيلية تحاول ان تكسر شوكة العرب في هذة البلاد وتحاول ان تُخضع التجمع وتضرب نشاطه السياسي. "
وأضاف غطاس : " الشرطة توجهت لي قبل عدة ايام للمثول للتحقيق في وحدة لاهف ، ولم يعين موعد للتحقيق الى الآن . زيارة الاسرى الفلسطينين والاطمئنان عليهم هي حق لنا وواجب علينا لم ولن نتخلى عنه . هذه الزيارت يتم تنسيقها للنواب العرب مقابل مصلحة السجون وبمصادقة وزير الامن الداخلي ولذلك لن ترهبنا تلفيقات وملاحقات الشرطة الباطلة . لا يوجد لدي ما اخفيه ، وساستمر بتمثيل المواطنين العرب من موقعي بكل فخر وعنفوان " .


صورة للتوضيح فقط



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق