اغلاق

البايض: ’الاحتلال يحتجز 250 جثمان لشهداء فلسطينيين’

قال منسق الحملة الوطنية "لاسترداد جثامين الشهداء في الخليل"، أمين البايض، "إن هناك 250 جثمان لشهداء فلسطينيين في أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي"، لافتا


أمين البايض

الى أن "هناك 24 جثمان ضمن الانتفاضة الأولى وما بعدها، أما الفترة الأخيرة احتجز الاحتلال 27 جثمان للشهداء".
وأضاف البايض خلال لقاء له على فضائية "الغد" الإخبارية، "أن الاحتلال الإسرائيلي يحتجز جثامين الشهداء للهروب من جريمته والتستر عليها"، مؤكدا "أن الاحتلال يرتكب عدة جرائم في هذا الشأن، أولها تنفيذ إعدام خارج إطار القانون، ثانيا جريمة ترك الشهداء ينزفون حتى الموت، ثالثا اعتقال جثامين الشهداء بمخالفة القانون الدولي والإنساني والقانون الإسرائيلي ذاته".
وأوضح البايض "أن الجريمة الرابعة شبهة سرقة أعضاء جثامين الشهداء"، مؤكدا "أن عناصر إسرائيلية هي من كشفت عن تلك المعلومات بعد أن هربوا من مستشفى (أبو كبير)، وكشفوا عن وجود بنك للأعضاء البشرية من جنود الإسرائيليين القتلى ومن الشهداء الفلسطينيين".
وأكد البايض "أن قرار الحكومة الإسرائيلية تسليم 7 جثامين ليس منة من الاحتلال بل تم انتزاعه من قبل الحملة عبر التماس تم تقديمه للمحكمة العليا الإسرائيلية والتي ألزمت الجيش الإسرائيلي برد الجثامين"، لافتا أن "قرار احتجاز الجثامين هو قرار سياسي من وزير الدفاع".
وأشار البايض إلى أن "الحملة تعمل من خلال أربعة أبعاد، الأول هو البعد القانوني وتستمر به، البعد الثاني هو المسار الشعبي واستمرار تنظيم المسيرات بمشاركة أهالي الشهداء، أيضا البعد الإعلامي لنشر جرائم الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني، البعد الرابع عبر السلطة الفلسطينية للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق