اغلاق

فيديو، تفاصيل وصور جديدة من إضاءة شجرة الميلاد في القدس

فوق أسطحة الحوانيت في باب الجديد وللعام الخامس على التوالي تضاء شجرة الميلاد في قلب مدينة القدس. فقد اضاء مئات المقدسين شجرة الميلاد مؤخرا، اعلانا عن
Loading the player...

بدء الاحتفالات في هذا العيد المجيد.
 
أجمل شجرة على مدى خمسة أعوام
هذه الشجرة أفرحت قلوب المقدسين كبارا وصغارا بإضاءتها، وتم اطلاق المفرقعات، وبحضور مهرجين و "بابا نويل" الذي جاب الساحة لينشر البهجة بين المتفرجين الذين عجت بهم المدينة.
 تقول رنا صاحبة أحد المتاجر في الساحة : " هذا العام العيد أجمل من كل عام، فالحضور بالمئات والشجرة أجمل من كل عام والفرحة عمت في المدينة، فالقدس دائما تصبح مدينة فارغة في ساعات الليل ، اما اليوم فهي أجمل وأبهى".
 وعن تحضيرات العيد حدثتنا :" الكل يحضر للعيد ويتجهز له، نشتري الملابس الجديدة، ونزيّن الشجرة، ونفرح رغم كل شيء".

احتفال شباب البلدة القديمة من مسلمين ومسيحين
 
وعن استقبال مدينة القدس للاعياد المجيدة أكد وكيل حراسة الأراضي المقدسة الأب ابراهيم فلتس أن المدينة ضجت بالناس الذين خرجوا للاحتفال مسيحين ومسلمين.
 وقال :" ان الشكر الجزيل لشباب البلدة القديمة الذين قاموا بهذه الفكرة وكل عام يقومون بتطويرها للتأكيد على ان هذه المدينة مدينة السلام".
 
تنظيم الحفل ... بذورة الحياة الأفضل

وفي زوايا الساحات وعلى مداخلها انتشر الشباب المنظمون، الذين عملوا بكل جد من اجل تنظيم هذا الحفل العظيم ، فمركز "بذور الحياة  الأفضل " اخذ على عاتقه هذا الواجب الوطني.
يقول طارق أبو غربة أحد المنظمين في الحفل عن جهدهم المبذول في هذه الليلة : " يكفيني أن أرى  الجميع سعيد ومبتسم، هدفنا أن يعم الحب والفرح والسلام  قلوب جميع الناس، ولا ننتظر مردودا آخر غير الفرح ".
 ويضيف : " شجرة هذا العام مميزة بلونها الابيض، جعلناها بهذا اللون حتى تكون قلوب الناس في كل العالم صافية بيضاء"

رغم برودة الجو... الجميع احتفل
 امتلأت الأزقة سعادة وفرح، عجت الزوايا ولم يعد هنالك متسع، فبين كل مقدسي واخر حب وسلام، فرق كشفية جابت المكان رافقها رؤساء الكنائس من مختلف الطوائف ومسؤولين فلسطينيين، ورغم برودة الجو، فالجميع جاء للحفل، ودفأت القلوب كما تقول ام الياس وتضيف:" الجميع فرحان وسعيد، والجميع جاء للاحتفال، فهذه الشجرة تؤكد جذورنا في مدينة القدس، فاذا المسلمون لم يحتفلوا والمسيحيون لم يحتفلوا تضيع القدس، ونحن لن نفرط في مدينة القدس".
احتفال كله فرح، وشجرة تزداد كل عام جمالا على جمال، شجرة تضيء المدينة بنور الحب والسلام، لتثبت للعالم اجمع ان القدس رغم العوائق والعقبات مدينة فرح وسلام .



 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق