اغلاق

’الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين’ تنعي أديب عساف

أصدرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بيانا جاء فيه: "تنعي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى جماهير شعبنا باسم أمينها العام الرفيق أحمد سعدات، الرفيق المناضل



القائد أديب عارف حسن عساف (أبو إياد) من قلقيلية، من أبرز مؤسسي حركة القوميين العرب، وأحد قادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بداية السبعينات، والذي رحل عن عمر يناهز 84 عاماً، بعد أن أفنى حياته مناضلاً صلباً. وتتوجه الجبهة بتعازيها الحارة لأبنائه وعائلته ورفاقه وأصدقائه ولأبناء بلدته كفر لاقف برحيل هذا القائد الذي ظل على مدار حياته أحد القيادات الوطنية البارزة والهامات الكبيرة في محافظة قلقيلية. لقد خسرت فلسطين والجبهة الشعبية مناضلاً صلباً ومبدئياً ومثقفاً واعياً، يعتبر من الرعيل الأول لحركة القوميين العرب، وأبرز مؤسسي فرع الحركة في الأردن – فلسطين، وكان من ضمن القادة الكبار الذين ساهموا في تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وكان على رأس مؤسسي  الجبهة فرع الأرض المحتلة بعد عام 1967. اعتقل في الأردن عام 1960 بتهمة النشاط ضمن صفوف حركة القوميين العرب، وتشكيلاتها العسكرية. اعتقل في سجون الاحتلال عدة مرات، وخضع لتحقيق قاسي جداً بتهمة قيادة مجموعات وخلايا للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الأرض المحتلة.  وتعاهد الجبهة الرفيق القائد المناضل بأن تكمل مسيرته النضالية الحافلة حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل التراب الوطني. المجد للشهداء.. وإننا حتماً لمنتصرون". الى هنا نص بيان النعي الذي صدر عن المركز الاعلامي التابع للجبهة الشعبية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق