اغلاق

نادي الأسير: ’إعادة الحكم المتبقي للأسير حسكور’

قال محامي نادي الأسير الفلسطيني، رسلان محاجنة "أن لجنة الاعتراضات العسكرية للاحتلال في محكمة (عوفر)، والخاصة في النظر في قضايا الأسرى الذين أُعيد اعتقالهم



من محرري صفقة (شاليط)، قد قررت اليوم إعادة ما تبقى من الحكم السابق للأسير محمود عبد القادر حسكور من محافظة رام الله والبيرة، والبالغ خمس سنوات ونصف، من أصل 16 عاماً، قضى منها سابقاً عشر سنوات ونصف، وذلك قبل الإفراج عنه عام 2011". هذا وأوضح المحامي محاجنة "أن هناك توجه من قبلنا بتقديم استئناف على القرار الصادر بحق الأسير حسكور".
وتعقيباً على ذلك، قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، "أن استمرار إسرائيل، بإعادة الأحكام السابقة، بحق أسرى صفقة شاليط هو صفعة لكل صفقات التبادل التي يمكن أن تحدث في المستقبل"، مضيفاً، "أن أي إجراءات تُتخذ اليوم بحقهم، ستطال كل أسير قد يتحرر في المستقبل ضمن أي صفقة، إن لم نشدد على إجراءات الإفراج، ونضع حد لهذه الكارثة".
وقال نادي الأسير في بيان صادر عنه:"كانت سلطات الاحتلال أعادت بالأمس الأحكام المتبقية للأسيرين بسام النتشة، ومعمر الجعبري، إضافة إلى هذا كان من المفترض اليوم أن يكون موعد الإفراج عن الأسير نائل البرغوثي، الذي قضى في سجون الاحتلال أطول مدة اعتقال، إلا أنه بقي رهن الاعتقال إلى أن بتت محكمة الاحتلال في الاستئناف الذي قدمته النيابة على قرار الحكم الصادر بحقه والبالغ 30 شهراً. يذكر أن نحو (70) أسيراً من محرري صفقة (شاليط) أعادت سلطات الاحتلال اعتقالهم، وأعادت لغالبيتهم السنوات المتبقية من أحكامهم السابقة". بحسب ما جاء في بيان النادي.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق