اغلاق

الجبهة الشعبية في رفح تستقبل المهنئين بالانطلاقة

نظمت اللجنة السياسية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة رفح حفل استقبال للقوى الوطنية والاسلامية بالمحافظة، على شرف الذكرى ال 49 للانطلاقة،

جانب من الاستقبال

بحضور قيادات وكوادر الجبهة في المحافظة، وحضور واسع لممثلي القوى من الصف الأول بالمحافظة.
وافتتح اللقاء محمود جلال مسؤول اللجنة السياسية بالمحافظة مرحباً بالحضور، معبراً "عن شكره العميق لحضورهم هذا اللقاء، الذي يعكس العلاقة المتينة التي تربط الجبهة والقوى".
من جانبه، أكد عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إياد عوض الله "أن مناسبة انطلاقة الجبهة هي مناسبة وطنية للكل الفلسطيني، تجدد فيها الجبهة العهد مع الشهداء على مواصلة طريق النضال حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال".
وأشاد عوض الله "بالدور الوطني الوحدوي الذي تقوم به القوى الوطنية والإسلامية في محافظة ورفح، والتي تتميز فيه دون غيرها في القطاع".
وأكد عوض الله على أن "الجبهة ستواصل نضالها ولن تحيد عن خيار المقاومة كخيار استراتيجي رئيسي في مواجهة الاحتلال، وتحقيق أهداف شعبنا"، داعياً "لضرورة انهاء الانقسام واستعادة الوحدة، وإنجاز المصالحة وفق اتفاق القاهرة الذي وقعت عليه جميع الفصائل عام 2011".
وشدد عوض الله على "ضرورة عقد اجتماع اللجنة التحضيرية في الخارج من أجل الاتفاق على آليات انتخاب مجلس وطني جديد توحيدي، وذلك من أجل إعادة ترتيب البيت الفلسطيني، وبناء المؤسسات الفلسطينية على أسس وطنية وديمقراطية بمشاركة الكل الوطني، ووقف سياسة الهيمنة والتفرد في القرار الوطني، وصوغ استراتيجية وطنية مقاومة في مواجهة التحديات، والتصدي لمخططات وإرهاب الاحتلال ضد شعبنا".
وألقيت عدة كلمات من مختلف القوى والفصائل المشاركة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق