اغلاق

وزير الاتصالات والسفير التونسي يناقشان سبل تعزيز التعاون

ناقش وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. علام موسى والسفير التونسي في فلسطين الحبيب بن فرح "سبل تعزيز التعاون والعمل المشترك بين الجانبين


جانب من اللقاء

خصوصاً فيما يخص قطاعيّ الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالإضافة الى البريد".
جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع بينهما، مؤخراً، في مقر الوزارة برام الله، حيث إستعرض موسى "الجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة الاتصالات للوصول الى مجتمع المعرفة والتقدم المنشود"، وأكد "على دور تونس القيادي والريادي في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، بالاضافة الى الدعم الذي تقدمه تونس للحكومة الفلسطينية لمواصلة بناء مؤسسات الدولة وتطوير الأداء الحكومي لخدمة المواطن الفلسطيني وتعزيز صموده وبقائه على أرضه".
وعبّر موسى "عن شكره للحكومة التونسية على الجهود التي تبذلها لعكس متانة العلاقة بين الشعبين الشقيقين"، مؤكداً "ترحيب الوزارة بالعمل مع الشركاء في تونس للاستفادة من التجارب المتقدمة التي تنجزها الحكومة التونسية بالتعاون مع القطاعات المختلفة العاملة في البلاد"، مشدداً على "حرصه لنقل هذه التجارب لفلسطين"، ومبدياً ترحيبه "بدعوة السفير لزيارة تونس لتعزيز التعاون في هذا السياق ولاستكمال التفاصيل وتحويلها إلى واقع ملموس وصولاً لتوقيع إتفاقيات لتطوير العمل بين البلدين".

السفير التونسي
بدوره، أبدى السفير التونسي الحبيب بن فرح "إعجابه الشديد بالنجاحات التي تحققها فلسطين والمنجزات التي يصل اليها أبناء الشعب الفلسطيني في مختلف المجالات وعلى رأسها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وذلك بالرغم من الظروف الصعبة والاستثنائية التي يعيشها الشعب الفلسطيني"، مشدداً "أن دوره في فلسطين لا يقتصر على عمله الإداري وحسب، إنما بصفته حامل رسالة ومهمة وطنية وإنسانية من الشعب التونسي تجاه الشعب الفلسطيني".
وأضاف السفير، "إن تونس وفلسطين لا تمتلكان الكثير من الموارد والإمكانيات المادية، ولكن ما يميز البلدين إمتلاكهما للموارد البشرية والعقول المتميزة، والتي نسعى من خلال العمل والشراكة للإستثمار فيها لتحقيق أعظم الإنجازات وتذليل مختلف العقبات".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق