اغلاق

وزيرة السياحة تستقبل وزيرة خارجية السويد في بيت لحم

استقبلت وزيرة السياحة والاثار الفلسطينية رُلى معايعة وزيرة خارجية السويد مارغوت فالستروم، وذلك امام كنيسة المهد بمدينة بيت لحم وبحضور فيرا بابون


جانب من استقبال الوزيرة السويدية في بيت لحم

رئيسة بلدية بيت لحم وسفيرة فلسطين في السويد هالة حسني فريز.
ورحبت الوزيرة معايعة بالوزيرة فالستروم في فلسطين، متحدثةً "عن اهمية ما تمتلكه فلسطين من كنوز ومقتنيات اثرية، ما يؤهلها لتكون الوجهة السياحية الفريدة على مستوى العالم، علاوة على احتضانها لاهم المواقع الدينية ككنيسة القيامة والمسجد الأقصى وكنيسة المهد".
واستعرضت معايعة "الاسباب الواقعية والحقيقية التي أدت للأوضاع الحالية في الاراضي الفلسطينية، والمتمثلة بإجراءات الاحتلال من اغلاق وجدار وحواجز واقتحامات للمدن والمخيمات الفلسطينية، علاوة على الاستمرار بتقطيع أواصل القرى والمدن الفلسطينية وحصارها بالحواجز العسكرية، واستمرار الاستيطان ومصادرة الأراضي، وفرض سياسة الأمر الواقع، بالإضافة للمعيقات والاجراءات التي يتعرض لها القطاع الفندقي الفلسطيني في مدينة القدس، هذا القطاع والذي يعاني باستمرار جراء هذه المعيقات والإجراءات مما حد من قدرته على التطور وتسديد التزاماته".

"الوقوف الى جانب الحق والعدل"
وشكرت معايعة الوزيرة فالستروم "على الدور الكبير والهام الذي تلعبه السويد في دعم العملية السياسية من خلال اعترافها بدولة فلسطين، الامر الذي يدعم وبشكل جدي مبدأ حل الدولتين الذي أصبح في خطر حقيقي جراء استمرار الحكومة الاسرائيلية في سياستها الاستيطانية"، مؤكدةً "ان ما تقوم به السويد لدعم الحق الفلسطيني في الحرية والاستقلال هو يمثل الوقوف إلى جانب الحق والعدل للبشرية اجمع".
ومن جهتها، قدمت بابون "عرضا عن المعوقات والعراقيل التي سببها الجدار والاستيطان والحواجز والحصار"، مؤكدةً على "أهمية العمل من خلال المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل للالتزام بالقرارات الدولية وحل الدولتين".

"الاعتراف بدولة فلسطين جاء كدعم سويدي مباشر للسلام"
وبدورها، اكدت فالستروم على "استمرار مملكة السويد في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة"، مؤكدةً "حرص قيادة السويد على تطوير وتمتين العلاقات الثنائية بين البلدين لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين".
وأكدت وزيرة الخارجية السويدية على ان "الاعتراف بدولة فلسطين جاء كدعم سويدي مباشر للسلام والاستقرار في المنطقة والعالم".
وتجدر الإشارة الى ان الرئيس محمود عباس قد منح، الوزيرة فالستروم، النجمة الكبرى لوسام القدس، "تقديراً لدعمها المتواصل من أجل الحرية والعدالة والاستقلال للشعب الفلسطيني، ولجهودها في تعزيز العلاقات السويدية –الفلسطينية، ودعم تحقيق السلام في فلسطين".



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا        

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق