اغلاق

‘قِيَم الطلابيّة‘ تجمع الطلاب العرب في كلية عيمق يزراعيل

استهلّت مبادرة "قِيَم الطلابيّة" في كلية عيمق يزراعيل نشاطاتها للسّنة الدراسيّة الحالية بنشاط تحت عنوان "وقُلِ اعملُوا"، الذي تخلّله فقرات غنيّة ومتنوّعة.

 
مجموعة من الصور أثناء الفعالية، تصوير: قيم الطلابية


افتتحت الفعالية بكلمة ترحيبيّة وتعريفيّة بمبادرة "قِيَم الطلابيّة" وتطلّعاتها، حيث تسعى هذه المبادرة إلى دعم ومساعدة الطلاب في الكلية، وتقديم الخدمات المختلفة لهم.
تلا ذلك فيديو ترفيهي يحاكي حياة الطالب الأكاديمي، مُبيّنا القوى المؤثرة عليه من حوله بأسلوب ترفيهي ساخر.
كان الحضور بعدها على موعد مع الفقرة المركزية، التي قدّمها غسان صالح، حيث تطرق في محاضرته إلى قضية تطوير الذات، ومسؤولية الطالب الأكاديمي، من خلال تجارب شخصيّة وأمثلة واقعيّة قريبة. وقد نوّه لأهمية إستثمار الطاقات التي يمتكلها الطالب الأكاديمي، ووضع أهداف متوازنة ومتوافقة مع الجوانب الأخرى في حياته.
أسهب بعد ذلك في الحديث عن أهمية إدراك الواقع حولنا في اتخاذ مختلف القرارات، مؤكدا على ضرورة النظر إلى الأمور بواقعيّة أكبر لتجاوز العقبات.

"من لم يُزهر في ربيع عمره، فلا تنتظر منه خريفًا"
وفي سبيل أن يتحقق ما يطمح إليه الطالب، أوصى غسان بأهمية وجود ثلاثيّة الإرادة، الإصرار والإدارة لتحقيق النّجاح.
وقد أنهى حديثه بمقولة قيّمة وجّهها للطلاب الحضور: "من لم يُزهر في ربيع عمره، فلا تنتظر منه خريفًا".
عقب ذلك عرض فيديو للدكتور وليد فتيحي ينادي بأهمية الإيمان الخالص بالعمل من أجل بلوغ التميّز والإبداع.
اختتمت الفعالية بمسابقة تفاعليّة مع الطلاب لاقت إعجابهم وأبدوا تفاعلًا كبيرًا معها.
وفي حديثٍ مع إحدى الطالبات المشاركات بالنشاط، قالت:" تعرفت على إمكانياتي وكيفية تخطيط أهدافي وتحديد برنامجي الدراسي. لقد كانت الفعالية قيمة جدا واستوفت حاجات الطلاب. تنوع الفقرات أضفى حيوية للفعالية، بارك الله بالقائمين على هذه المبادرة".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق