اغلاق

حملة للتوتو في الوسط العربي للاستثمار في أبطال الغد

أطلق مجلس تنظيم التكهنات في الرياضة- التوتو، الأسبوع الماضي، حملة جديدة في الوسط العربي، تشمل إعلانات في الصحف القطرية والمحلية وعلى الشاشات الإلكترونية

 

ولافتات الطرقات في البلدات العربية، تحت عنوان "التوتو يستثمر اليوم في أبطال الغد". وتؤكد الحملة مساهمة واستثمار التوتو في الرياضة، من خلال الإشارة الى أن أدارة التوتو تؤمن بأن شبان اليوم يكمن فيهم جيل رياضيي الغد.
 ومن هذا المنطلق يستثمر التوتو كل سنة أكثر من 500 مليون ش.ج في تطوير مشاريع، تأهيل مدربين، إنشاء ملاعب، قاعات، منشآت، بنى تحتية وأجهزة رياضية ليتسنى للشبان والشابات التدرّب في أجواء رياضية لائقة ومريحة، الأمر الذي يشجّع على حب الرياضة بأنواعها المختلفة، والمثابرة والإصرار على الاستمرار في التدريب وممارسة الرياضة، وبالتالي التألق وتحقيق الإنجازات.
هذا، ويقود الحملة المذكورة فريقان عربيان، أحدهما فريق فتيات مكابي الفريديس في كرة السلة، أما الثاني فهو فريق شبيبة كفر قاسم بكرة القدم. وقد حقق الفريقان إنجازات مشرفة في مجال الرياضة، حيث تتضمن الحملة إبراز صورة لفريق فتيات الفريديس بطل الدوري، وهن يلعبن ويتدرّبن في قاعة كرة السلة التي أقيمت بمساهمة التوتو، فيما تظهر صورة أخرى فرحة شبيبة كفر قاسم، بطل الدرجة القطرية، لحظة التألق وتسجيل الأهداف. وهذه الصورة أيضًا التقطت لشبيبة كفر قاسم على المسطح الأخضر لملعب كرة القدم الذي أقيم هو أيضا بمساهمة التوتو.

"تكمن في الوسط العربي طاقات كبيرة)
وقال ايتسيك لاري، مدير عام مجلس تنظيم التكهنات في الرياضة- التوتو: "يشارك الوسط العربي بشكل فعال في مجال الرياضة، وقد حقق العديد من الفرق في الوسط العربي إنجازات كبيرة، ووصل بعضها الى القمم في مختلف فروع الرياضة، وهناك العديد من اللاعبين العرب الذين يلعبون في فرق من الدرجة العليا". وأضاف لاري: "تكمن في الوسط العربي طاقات كبيرة تبشّر بظهور جيل من رياضيي الغد، ومن هنا فإننا نولي أهمية كبيرة للاستثمار في تطوير مشاريع، وتأهيل مدربين وإنشاء ملاعب، قاعات، منشآت، بنى تحتية وأجهزة رياضية، وكل ذلك من أجل رفاهية المواطنين العرب ومن أجل جيل رياضيي الغد".

(ع.ع)



لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق