اغلاق

‘الاهلية‘ و‘كيا‘ تنجزان ملف تعويض للاخيرة بقيمة 1.4 مليون شيقل

انجزت شركتا الاهلية للتأمين والعربية لتجارة المركبات "كيا"، ملف التعويض جراء الحريق الذي لحق بمقر الاخيرة ووصلت قيمته حوالي مليون واربعمئة الف شيقل، في فترة تعتبر

 
مجموعة صور لطاقمي كيا والاهلية

الاسرع على مدار تاريخ شركات التأمين في فلسطين، حيث جرت مراسم انجاز الملف في مقر شركة الاهلية للتأمين برام الله، بحضور د. محمد السبعاوي رئيس مجلس ادارة الاهلية، ونائب المدير العام رياض الاطرش، والمستشار التأميني يعقوب الكالوتي ومدير منطقة الشمال ناجح يعيش عن الشركة الاهلية، ومهند المصري المدير العام للشركة العربية، والمدير الاداري المهندس رفعت يعيش، والمدير المالي للشركة العربيه عارف شعبلو ورابي رابي مدير التسويق والعلاقات العامة في الشركة العربية والمستشار التأميني للشركة العربية اسد برانسي .

"السرعة والدقة في الانجاز ثمرة الخبرة الطويلة"
واعرب السبعاوي عن فخره بطواقم العمل في شركة الاهلية للتأمين، مشيرا إلى "الخبرة الطويلة التي يتمتعون بها، هي ما جعلت من الدقة والسرعة في الانجاز سمة عامة للشركة، وأكبر دليل على ذلك انجاز هذا الملف بالوقت القياسي".
وأضاف السبعاوي "نحن كشركة خدمات نضع بين أعيننا هدف رئيسي يتمثل برضى الجمهور عن خدماتنا، للحصول على ثقة هذا الجمهور، وفي سبيل ذلك نسعى دائما إلى متابعة كافة التفاصيل المتعلقة بإنجاز مهماتنا، وتنفيذها بشكل فوري".
إلى ذلك قال الاطرش، "إننا وبتعليمات مجلس الادارة نركز دائما على مستوى الرضى لدى زبائننا، ونتابعهم ما بعد التعاقد مع شركتنا لتعزيز روح الشراكة في العمل، وبالتالي نحن مع زبائننا نشكل اسرة واحدة".
وأضاف إن "شركة التأمين دائما تكون على المحك عند وقوع الحوادث، وبالتالي تكون سمعتها ومصداقيتها كذلك على المحك، وعليها أن تكون جديرة بثقة الجمهور، وإلا فلا داعي لوجودها، وتفقد مبررات استمرارها ونموها، لافتا إلى أن الاشخاص هم من يميزون العمل في شركات التأمين وليس الاوراق والمعاملات".

"‘كيا‘ راضية تماما عن المعاملات التأمينية مع الشركة الاهلية"
من جهته قال مهند المصري "إن "كيا" بادارتها وطواقمها راضية تماما عن المعاملات التأمينية مع الشركة الاهلية للتأمين، وهي ستعمل على تعزيزها خلال السنوات المقبلة ، مشيرا إلى أن شركته تسجل رقم واحد في المبيعات في السوق الفلسطيني، وبالتالي تشكل هدفا مباشرا لقطاع التأمين".
وأضاف المصري، "إن إنجاز هذا الملف بهذا الزمن القياسي يعتبر نقلة نوعية في عمل التأمين بفلسطين داعيا شركات التأمين أن تحذو حذو "الاهلية"، لافتا إلى أن هذا يشكل علامة فارقة ودفعة كبيرة في تعزيز العلاقة الاستراتيجية ما بين ‘كيا‘ و‘الاهلية‘".
إلى ذلك قال رفعت يعيش "انه ومنذ اللحظة الاولى كان هناك متابعة من قبل الشركة الاهلية للتأمين والوقوف على مجريات الحادث الذي تعرض له مقر شركة "كيا"، وابدت شركة التأمين تعاونا كبيرا من أجل انجاز الملف بأسرع وقت".
وأضاف يعيش "مثل هذه الحوادث تعزز من المصداقية في التعامل، وتقوي العلاقات ما بين المؤسسات الاقتصادية والخدماتية القوية، وتحفز المستثمرين على العمل في السوق الفلسطيني لأنهم سيشعرون أن هناك ضمانات لمؤسساتهم واموالهم بأيد أمينة."





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق