اغلاق

نزع الحصانة البرلمانية عن عضو الكنيست د.باسل غطاس

عقدت بعد ظهر اليوم ، لجنة الكنيست للبت بقضية رفع الحصانة البرلمانية عن النائب د. باسل غطاس وذلك في اعقاب تحقيق الشرطة معه بشبهة "تسريب هواتف خليوية
Loading the player...

لاسرى امنيين ".
وقال رئيس اللجنة عضو الكنيست يوأف كيش (الليكود) :" بان هذه الجلسة جرت بناء على طلب المستشار القضائي للحكومة افيحاي مندلبليت" .
واضاف كيش قائلا :" اذا ما صادقت اللجنة وفي اعقاب ذلك الكنيست على نزع الحصانة البرلمانية فسيكون بامكان الشرطة ، اعتقال عضو الكنيست غطاس " . وأكد كيش :" سوف تكون جلسة موضوعية ".
من ناحيته كان النائب د. باسل غطاس قد اعلن انه لن يشارك في الجلسة لانه يدرك انه امر محسوم مسبقا ،  وان هذا البحث في لجنة الكنيست سياسي محض .
ونفى عضو الكنيست د. باسل غطاس، في وقت سابق ما تناقلته وسائل اعلام عبرية يوم امس عن اعترافه اثناء التحقيق معه في وحدة لاهف 433، بأنه نقل هواتف للاسرى في سجن كتسيعوت، مؤكدا ان "الزيارات للاسرى هي قضية انسانية في المقام الأول" ، وانه "لم يرتكب أي مخالفة امنية".

عضو الكنيست شولي معلم -رفائيلي : يجب رفع الحصانة عن كل اعضاء الكنيست
من ناحيتها دعت ، عضو الكنيست شولي معلم -رفائيلي  خلال الجلسة ، الى رفع الحصانة عن كل اعضاء التجمع وليس عضو الكنيست د.باسل غطاس وحسب".

نائب المستشار القضائي :" هناك ادلة قاطعة ضد غطاس"
وفي حديثه ، قال نائب المستشار القضائي للحكومة راز نزري " ان الحديث يدور عن طلب غير عادي ، لاول مرة يطلب المستشار القضائي للحكومة نزع حصانة برلمانية اثناء التحقيق كون هناك قاعدة اثباتات صلبة للشبهات".
 وروى " ان عضو الكنيست باسل غطاس يُشاهد في الفيديو وهو يسلم الاسيرين 4 مغلفات . اخرجت من معطفه وادخلها الاسير الى سرواله ، ولدى تفتيش الاسير وجد معه 4 مغلفات حوت اجهزة هاتف وبشريحات هاتف "سيم" ورفض غطاس التحقيق معه في المكان".
 ومضى قائلا :" هذه مخالفات خطيرة ومخالفة بنود مصلحة السجون فيها عقوبة سجن 3 سنوات واما محاولة مساعدة تنظيم ارهابي فالحكم فيها وفقا للقانون 10 سنوات سجن".

المستشار القضائي للكنيست نزع الحصانة بيد الكنيست واللجنة توصي فقط
وقال المستشار القضائي للكنيست ايل ينون موضحا :" ان قرار نزع الحصانة البرلمانية عن عضو كنيست هو قرار للكنيست واما لجنة الكنيست فهي توصي فقط ، والحديث يدور عن حصانة من الاعتقال او التفتيش وليس عن حصانة من تقديم للمحاكمة" .
 
المستشار القضائي :" 12 هاتفا و 16 ‘سيم‘ وجدت مع الاسير بعد لقاء غطاس"
وكان المستشار القضائي للحكومة كتب للجنة الكنيست في طلبه اجراء جلسة لنزع الحصانة البرلمانية عن النائب غطاس :" ان عضو الكنيست باسل غطاس وُثق بالفيديو وهو ينقل اوراقا للاسير وليد دقة ، الذي حكم مؤبدا بتهمة قتل الجندي موشيه تمام ، وفي حالة اخرى وثق غطاس ينقل اربعة مغلفات لاسير اخر ".
واضاف المستشار القضائي :" بعد نقل المغلفات اجرى السجانون على جسد السجين تفتيشا ووجد داخل المغلفات 12 هاتفا نقالا و16 بطاقة هاتف "سيم" مع شاحني هواتف وسماعة" .

قرار بالاجماع في لجنة الكنيست : نزع الحصانة البرلمانية عن عضو الكنيست د.باسل غطاس
هذا وقرأ رئيس الجلسة عضو الكنيست يوئاف كيش قرار اللجنة الذي صوت عليه والقاضي بنزع الحصانة البرلمانية عن عضو الكنيست باسل غطاس ، مع اجماع اللجنة على نزع الحصانة البرلمانية عن النائب غطاس ، وطلب اجراء جلسة في الكنيست في غضون 24 ساعة بغية نزع الحصانة البرلمانية عن النائب باسل غطاس.
 ومن اللافت قوله ان اعضاء اللجنة من المعارضة والائتلاف صوتوا مع قرار نزع الحصانة البرلمانية عن عضو الكنيست باسل غطاس ، باستثناء امتناع عضو لجنة وحيد.


د. غطاس: الاستقالة او تجميد عضوية في الكنيست غير واردة
وكان د.غطاس قد رد على سؤال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما صباح اليوم ، حول : هل سيكون اجراء استباقي بالاستقالة او تجميد عضوية الكنيست ؟ قائلا :" هذه القضية لا زالت في بداية التحقيقات ، نحن نتعامل مع القضية بكل جدية ومسؤولية ، مثلت امام المحققين واجبت على كافة الاسئلة ، واكدت انني لم اقم باي مخالفة تمس بامن الدولة واي مخالفة امنية ولم تكن أي نية بذلك ، ونتعامل مع موضوع زيارات الاسرى كموضوع انساني اخلاقي بامتياز ، وحول سؤالك كل ما لا يتعلق بالمسار القانوني حتى الان فهو غير وارد" .

غطاس :" من يتحدث عن استقالة هو مشارك برواية صهيونية ومحاكمة ميدانية"
وأضاف د. غطاس :" أي حديث عن هذا الموضوع (موضوع استقالة) من قبل أي احد هو قبول برواية الشرطة وقبول بالرواية الصهيونية  واشتراك بالمحاكمة الميدانية قبل انتهاء التحقيق وقبل أي شيء".
 
الشرطة التحقيقات ستفضي بشكل مؤكد للتوصية بلائحة اتهام
وسربت مصادر بالشرطة لوسائل اعلام عبرية :" ان التحقيقات مع عضو الكنيست د. باسل غطاس ستنتهي في غضون ايام ، وستفضي بشكل مؤكد للتوصية الى تقديم لائحة اتهام" ، اما البيان الرسمي للشرطة فكان اكثر حذرا حيث جاء فيه ان "عضو الكنيست د. باسل غطاس حقق معه تحت طائلة التحذير بشبهات ارتكاب مخالفات التآمر لتنفيذ جريمة ، الاحتيال وخيانة الامانة ، ومخالفة اوامر مصلحة السجون ، وادخال اغراض ممنوعة او خطيرة"،  علما ان الشبهات كما ذكر سابقا هي ادخال هواتف وبطاقات اتصال لاسرى امنيين.

مواقف القائمة المشتركة بعضها مساند وبعضها ينأى بنفسه
تجدر الاشارة الى ان بعض مركبات القائمة المشتركة وتحديدا ، التجمع والاسلامية تتخذ موقفا مساندا للنائب باسل غطاس ، ولا تتعجل اتخاذ مواقف داعية الى تجميد عضويته في الكنيست او اقصاء نفسه، لحين انتهاء التحقيقات ، في حين تبدي مركبات اخرى من القائمة المشتركة سياسة النأي بالنفس عن هذه القضية ولا تبدي موقفا مساندا او معارضا ، فيما نشرت وسائل اعلام عبرية ان ضغطا تشكله القائمة المشتركة على التجمع الوطني الديمقرطي للدفع بالنائب باسل غطاس للاستقالة .

د. جمال زحالقة: ندرس القضية بالكامل واستقالة غطاس غير مطروحة
وقال النائب د. جمال زحالقة من التجمع الوطني الديمقراطي في حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نفى د. باسل غطاس ما تتناقله وسائل اعلام عبرية عن اعترافه بنقل هواتف للاسرى ، علينا ان نتذكر ان قضية الاسرى هي قضية انسانية في المقام الأول". ، وتابع د. زحالقة "في هذه المرحلة ندرس الجوانب السياسية والقانونية لقضية غطاس ، ولم يطرح على طاولة البحث موضوع استقالة د. باسل غطاس نهائيا ، وهناك تشاور دائم مع اعضاء القائمة المشتركة لاطلاعهم على مستجدات القضية واليوم تعقد جلسة للقائمة المشتركة".

"استغلال فظ لمنع زيارات الاسرى الأمنيين"
وتابع د. زحالقة :" علينا ان نعرف ان وزير الامن الداخلي جلعاد اردان ومنذ توليه هذا المنصب يسعى الى منع زيارة الاسرى الامنيين ، واستغل هذه القضية لتمرير قرار في لجنة الكنيست لمنع هذه الزيارات ، ولكن هذا القرار لم يأت نتيجة لهذه القضية وانما استغلال هذه القضية وتوظيفها من اجل اتخاذ قرار منع زيارة الاسرى الأمنيين".

غنايم :" لا ندعو د. باسل غطاس للاستقالة ولا نحاكمه نحن حتى قبل انتهاء التحقيق معه"
وقال عضو الكنيست مسعود غنايم من الحركة الاسلامية :" نحن ننتظر نتائج التحقيق مع د. باسل غطاس الذي ينفي ما ذكر عن اعترافه. نحن لا ندعو د. باسل غطاس للاستقالة او تجميد عضويته في الكنيست ، ومن جانبنا هو عضو قائمة مشتركة ولا نتهمه بأي شيء حتى تنتهي الاجراءات والتحقيقات وننتظر النتائج."

 القائمة المشتركة تنظر بخطورة الى التحريض ضد القائمة المشتركة وضد د. باسل غطاس
وتابع غنايم :" ان القائمة المشتركة تنظر الى خطورة التحريض ضد القائمة المشتركة والجماهير العربية وضد د. باسل غطاس ، واستغلال كل ذلك من اجل التحريض الدموي علينا كعرب ، وضد قضية الاسرى السياسيين الفلسطينيين ، ومن حقنا وواجبنا زيارة الاسرى والاطلاع على ظروف سجنهم واسرهم ، لان هذا تصرف انساني بالمقام الاول ، بالنسبة لد. باسل غطاس ، جلسنا يوم امس مع قيادة التجمع وسنجلس اليوم او غدا ونطلع التصورات المستقبلية وتقييم الوضع ولا ندعو لاستقالة او أي اجراء اخر ، الزميل باسل غطاس ينفي الشبهات وينفي أي ضلوع في أي مخالفة امنية بالأساس وانها قضية إنسانية" .
وعن اجراءات نزع الحصانة قال غنايم :" في حال تم تقديم لائحة اتهام كما تقول الشرطة انها ستفعل فإن الاجراء في الكنيست هو الدخول في مسار نزع حصانة ، ولكننا الان في مرحلة لم تنته التحقيقات فيها بعد" .

د. يوسف جبارين : "هناك محاولة لتضخيم القضية بغية التحريض على القائمة المشتركة"
وقال عضو الكنيست د. يوسف جبارين في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" حتى الآن لم تسنح لنا الفرصة في القائمة المشتركة بالالتقاء مباشرة بالزميل باسل وسماع رده على ما يُنشر بوسائل الاعلام، وتحديدًا الاعلام العبري.
آمل ان نلتقي به قريبًا ونتشاور سوية في هذا الظرف. ولكن لا شك لدينا ان هناك محاولات مستمرة لتضخيم الموضوع وهذه المحاولات تتخذ طابع التحريض أيضًا على القائمة المشتركة كما صدر من تصريحات مثلًا عن نتنياهو وجلعاد اردان وليبرمان. هناك محاولة ايضا لاستغلال الموضوع للمس بالحصانة البرلمانية الجوهرية لاعضاء الكنيست، كما حدث بالامس في جلسة لجنة الكنيست التي أقرت منع اعضاء الكنيست من زيارة الاسرى السياسيين".

ابو معروف والطيبي والسعدي:التعقيب على هذا الموضوع يترك للنائبين ايمن عودة ومسعود غنايم
هذا واختار اعضاء الكنيست: د. احمد طيبي من العربية للتغيير ، اسامة سعدي العربية للتغيير، ترك التعقيب  للنائب ايمن عودة .
وقال عضو الكنيست عبد الله ابو معروف من الجبهة في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" اننا اتفقنا انه بهذه القضية من يقوم بالرد هو عضو الكنيست الرفيق ايمن عودة وعضو الكنيست مسعود غنايم ".
تجدر الاشارة الى ان د. باسل غطاس تغيب عن الكنيست منذ يوم الاحد الذي اجرى فيه زيارة الاسير وليد دقة من باقة الغربية في سجن كتسيعوت .

زيارة غطاس في سجن كتسيعوت
تجدر الاشارة الى ان زيارة د. باسل غطاس لللاسرى الامنيين كانت في سجن كتسيعوت يوم الاحد الماضي ، وتحديدا للاسير وليد دقة ابن مدينة باقة الغربية الذي حكم عليه بعشرات السنوات من السجن بعد ادانته بقتل جندي عام 1984 والعضوية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .


صور خلال جلسة لجنة الكنيست

























عضوة الكنيست حنين زعبي تعانق د.باسل غطاس  ، تصوير : موطي قمحي 

 



النائب باسل غطاس 


النائب باسل غطاس يدخل للتحقيق ، صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما


متضامنون يرافقون النائب باسل غطاس للتحقيق


محققو الشرطة يوقفون النائب غطاس بعد خروجه من السجن بعد زيارته لاحد الاسرى 

إقرأ في هذا السياق:
باسل غطاس: لن ولم أقم بأية مخالفة تتعلق بأمن الدولة
بسبب قضية غطاس:جلسة لبحث زيارات النواب للأسرى الأمنيين
الوزير الكين : يجب اقصاء غطاس عن الكنيست فورا
نتنياهو يتوعّد غطاس اذا ثبت انه ‘هرّب هواتف للأسرى‘ !
استصدار قرار بمنع خروج النائب غطاس من البلاد


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق