اغلاق

امطار الخير تُفرح الفلاحين في عرابة وتشحنهم بالأمل، فيديو

المطر حكاية عنوانها الحياة، قطراته تبعث السعادة في نفوسنا ‘وتفرح‘ الأرض العطشى بعد أن كانت جرداء فتغدوا بساطا أخضر يبعث الراحة في النفس والقلب/ والدهشة
Loading the player...

والجمال في العيون .
شهدت منطقة الجليل منذ مطلع الشهر الجاري تساقط كميات امطار استثنائية تجاوزت حجم الامطار التي تتساقط سنويا في مثل هذا الشهر  من كل عام، واستبشر الفلاحون بسقوط الامطار معتبرينها مؤشرا على موسم زراعي جيد ، وستوفر المراعي الطبيعية للماشية شريطة ان تواكب هذه الامطار ظروف مناخية ملائمة لبلوغ موسم زراعي جيد وتحقيق انتاج متميز في مختلف انواع الحبوب .
تعتبر الامطار عاملا اساسيا في استقرار الانتاج الزراعي والحيواني على السواء وتغير موعد هطول الامطار او تأخرة وقلتها قد يؤدي الى صعوبات زراعية خاصة الزراعة البعلية التي يمتاز بها سهل البطوف.
 وعن ردود الفعل حول كميات الامطار التي هطلت في الاونة الاخيرة وتاثيرها على الزراعة  البعلية، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما عددا من المزارعين من مدينة عرابة.

عودة الامل للفلاحين
من جانبه يقول علي نصار :" نحمد الله عز وجل على نعمة المطر ، لقد انعم الله علينا بامطار الخير بعد انقطاعها فالكمية التي هطلت في شهر 12 عوضت عن انحباس الامطار في شهر 11 ". واضاف :" بعد ان كان الفلاحون قد فقدوا الامل في موسم زراعي ناجح ،عاد الامل الى قلوبهم وعادت الحياة الى الارض ".
واردف:" بسبب تخوف الفلاحين من موسم قاحل ، لم يقوموا بزرع الحبوب الا القليل منهم ولكن بعد الامطار الاولى قام الفلاحون بزراعة ارضهم بالمزروعات الشتوية كالقمح والشعير والبصل ، لينعم الله عليهم بمزيد من امطار الخير التي ستنبت تلك الحبوب ".

الزراعة البعلية تعتمد بالأساس على كمية الامطار
اما محمد نصار فيقول :" لا زلنا في بداية موسم الشتاء ، وعلى الرغم من تأخر هطول الامطار الا انني اتوقع ان تبلغ نسبة هطول الامطار في هذه السنة معدلها العام ، فظاهرة تأخر المطر ظاهرة طبيعية عايشناها ونعايشها اليوم ".
اما بالنسبة لتاثير الامطار على الزراعة ، فقال نصار :" لاشك ان الزراعة البعلية تعتمد بالاساس على كمية الامطار ، فكلما زادت كمية الامطار حصلنا على موسم اوفر ، الامطار التي هطلت في الاونة الاخيرة انتظرناها بفارغ الصبر ، ونحمد الله عز وجل الذي انعم علينا بهذة النعمة ".

المياه الحقت اضرارا ولكنها مبشرة بالخير
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الحاج مرشد صح ، قال :" على الرغم من الاضرار التي لحقت بارضي بسبب شدة الامطار التي هطلت وسالت لتجرف الارض ، الا ان هطول الامطار يبشر خيرا ، فتلك الامطار روت الارض واعادت اليها الحياة ".
واضاف :" نامل بان يكون موسم الزراعة في هذا العام موسما وفيرا ، وان يحصل المزارعون على مردود جيد ".


علي نصار


محمد نصار


مرشد صح



























بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق