اغلاق

الكنيست تقر الغاءات وتسهيلات بشأن امتحانات الترخيص بالصيدلة

صادقت لجنة الصحة في الكنيست بالاجماع للقراءة الثانية والثالثة على مشروع قانون رئيس اللجنة، عضو الكنيست ايلي الالوف (كلنا) ووفقه: لن يتم إجراء امتحان إضافي


ايلي الألوف 

للترخيص لطلاب الصيدلة الذين تعلموا المهنة في إسرائيل.
الصيادلة الذين تعلموا المهنة في الخارج، ويريدون العمل في المجال في إسرائيل (مثل الطلاب العائدين او القادمين الجدد)، يطالبون بقسم من الامتحانات التي طلبت منهم حتى الآن (قسم قضائي وليس مهني).
بالإضافة إلى ذلك، سيعملون تحت اشراف صيدلاني يتمتع بأقدمية، لمدة 2-3 سنوات (يتعلق بتجربتهم المهنية). استيفاء هذه الشروط يمنحهم ترخيصا لمزاولة الصيدلة في إسرائيل. اذا ارادوا تجاوز العمل تحت الرقابة، يطلب منهم امتحانات مهنية.

 "يجب تشجيع الطلاب الذين تعلموا في الخارج"
عضو الكنيست ايلي الالوف شرح مشروع القانون وقال: "اكتشفت ان حوالي %100 من الطلاب الاسرائيليين الذين يتوجهون للامتحان يجتازونه. هذا يدل على مستوى عال ويغني عن الامتحان، كما يجب تشجيع الطلاب الذين تعلموا في الخارج على العودة والتسهيل على القادمين الجدد الذين يرغبون بالعمل في هذه المهنة والتي تعاني نقصا في الأيدي العاملة".
يذكر ان مشروع القانون يضاف الى الاعتراف بالتعليم للحصول على شهادات للذين عملوا في المهن الطبية المساندة في الخارج (تغذية، فيزوترابيا، علاج بالتشغيل وعلاج النطق والسمع) واعفاء اطباء الاسنان من امتحان الترخيص مع تجربة مهنية لـ 5 اعوام في ممارسة هذه المهنة في دولة أخرى، والتي مضى بها عضو الكنيست الالوف وتمت المصادقة عليها في الأشهر الأخيرة.
  


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق