اغلاق

‘الله يسهل عليكِ يابا ‘ - والد الطالبة القتيلة من كسرى يبكي بحسرة ، فيديو

التقى عماد غضبان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالسيّد بهزاد أبو حميد من كسرى ، والد الطالبة وجدان التي لقيت مصرعها يوم أمس في حديقة الصخور في كسرى .
Loading the player...

وخلال اللقاء معه قال الوالد : " وجدان كانت طالبة متفوّقة تعرّضت لكسر في العمود الفقري والأرجل وبالرغم من ذلك تفوّقت في جميع امتحاناتها " .
وأضاف بهزاد : " وجدان كانت طالبة بشوش أحبّت الحياة ، أرادت أن تتعلّم ولكن للأسف ... " .
وعن كيفيّة معرفته بالحادث قال والد المرحومة وجدان : " الساعة الثانية والنصف سمعت أنّه يوجد حادثة في منطقة حديقة الصخور حاولت الاتصال بها ولم تجب ، وكان يجب أن تعود الى البيت حوالي الثالثة والنصف ولكنها لم تصل وخرجت من العمل وتوجّهت للبيت وللأسف كانت الشرطة وأهل البلد تتواجد في المنطقة وحاولت الاتصال أكثر من مرة ولم تجب ، وحاولت تلقّي معلومات من بعض الأهالي الذين قالوا بأنّ الحديث يدور عن وجدان ومن مدير المدرسة ولكن لم أنجح " .

" كانت عروس "
وعن الكلمة التي يقولها لوجدان بعد فقدانها قال والدها وهو يبكي  " وجدان ... الله يسهل عليها كانت عروس كان لديها طموحات .. ولكن للأسف " .
وأنهى والد المرحومة حديثه بالقول : "نحن طائفة معروفة بالتسامح ونحترم قرارات رجال الدين ، أتوجّه ليس فقط للوسط العربي ولكن لكل الدولة وأتمنى أن تكون وجدان آخر ضحيّة للعنف " .
وقال بهزاد ابو حميد :" اليوم نشيع ابنتي وجدان التي كانت فرحة العائلة ، بل مهرجة العائلة فهي ضحكة البيت وهي من يدخل السعادة الى بيتنا ، وجدان فتاة احبت الحياة رغم اصابتها قبل فترة بكسر في ساقها بسبب حادث في البيت ، واصلت لتكون زهرة البيت ومبعث الامل فيه ، وواصلت تفوقها في الدراسة ودائما كانت مبعث السرور والامال في البيت ، علامات متفوقة رغم المصاعب التي مرت فيها . لا انسى عودتي من العمل وهي في الحديقة تبعث الابتسامات والتهريج" .
ومضى بهزاد يصف ابنته وايامها الاخيرة قبل غدرها :" كنت اعود من عملي لارى تلك الابتسامة على محياها وهي تجلس في الحديقة ، كانت مهرجة رحمها الله ، في الفترة الاخيرة تعافت من كسر ساقها وعادت الى حياتها الطبيعية مع زملائها في الدراسة وتعود يوميا وهي سعيدة جدا من المدرسة وتضفي بهجة على كل البيت، هي فرحة البيت ، كانت صاحبة تميز في العلاقات الانسانية دائمة التواصل مع صديقتها حتى اثناء مكوثها للعلاج في البيت ايام كسرت ساقها" .

" اتمنى ان تكون وجدان اخر ضحية عنف في مجتمعنا "
ووجه بهزاد ابو حميد رسالة انسانية راقية رغم مصابه الاليم قائلا :" اتمنى ان تكون وجدان اخر ضحية عنف في مجتمعنا ، هذه الظاهرة غريبة على مجتمعنا وتؤلمنا جميعا ، كلي امل ان تكون وجدان اخر ضحية لاعمال العنف في مجتمعنا" .
تجدر الاشارة الى ان العائلة اعلنت عن موعد تشييع جثمان الفتاة البريئة وجدان في الساعة العاشرة ليلا في قرية كسرى ، حيث تتلقى العائلة التعازي في بيت الشعب بحضور المئات من ابناء البلدة والمعزين من مختلف مناطق الجليل.


بهزاد أبو حميد والد المرحومة وجدان ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما




الطالبة المرحومة وجدان ابو حميد


مجموعة صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



إقرأ في هذا السياق:
العائلة في كسرى مصدومة: الطالبة المتفوقة والخلوقة (15 عاما) قُتلت بطريق عودتها من المدرسة
مجلس كسرى سميع يستنكر جريمة قتل الطالبة وجدان ابو حميد
قُتلت وهي عائدة من مدرستها:كسرى تشيع اليوم الطالبة وجدان


لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق