اغلاق

رحلت وجدان.. وكسرى تودّعها بالدموع واللوعة

ودّعت قرية كسرى مساء امس الاربعاء الطالبة وجدان أبو حميد الى مثواها الأخير بالحسرة والدموع والألم . هذا وشارك في تشييع المرحومة الآلاف من قرية كسرى
Loading the player...

الجليليّة والقرى المجاورة من رجال دين ورؤساء مجالس وأهال ذرفوا الدموع على فقدان الفتاة الخلوقة والمهذّبة .
وقد ألقيت خلال مراسيم التشييع كلمات لكل من رئيس مجلس كسرى المحلّي والشيخ موفّق طريف الرئيس الروحي للطائفة المعروفية ورئيس المجلس الديني الأعلى ولقريب المرحومة زياد أبو حميد .
يذكر أنّ الطالبة وجدان ابو حميد في الصف الحادي عشر قتلت اثناء عودتها من مدرستها الى بيتها القريب من المدرسة ، وقد عثر على جثمانها رحمها الله في حديقة الصخور القريبة من بيتها ، وهي الطالبة المتفوقة التي يشهد لها ابناء بلدتها بالاخلاق الحميدة والتفوق والتألق في الدراسة .


الطالبة المرحومة وجدان ابو حميد


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

























































































بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق