اغلاق

لجنة التربية تطالب الوزارات تحسين ظروف التعليم في النقب

اقامت لجنة التربية والتعليم البرلمانية برئاسة عضو الكنيست يعقوب مرجي مطلع الاسبوع جولة في المؤسسات التعليمية في اللقية ورهط، وهي الجولة الثانية لأعضاء


طفلة من احدى المدارس تستقبل اعضاء لجنة التربية - صور من اللجنة

اللجنة في مؤسسات التربية في المجتمعات البدوية.
شارك في الجولة اعضاء الكنيست يعكوب مرجي، مسعود غنايم، يوسف جبارين، طالب ابو عرار  ويهودا جليك وممثلي وزارة التربية، وزارة الثقافة والرياضة، وممثلين عن اهالي التلاميذ.
في اطار الجولة توجه اعضاء الكنيست الى عدة مدارس للتعرف على المشاكل الرئيسية التي تواجه المدارس والجهاز التعليم في النقب، من بينها: النقص في الاراضي الناتج عن التسويات، مشكلة ملكية الارض، نقص في الغرف بسبب السكان البدو، النقص في الساحات وقاعات الرياضة، النقص بالبنى التحتية مثل الشوارع، الطرق المؤدية الى الصفوف، ومواقف للسيارات، النقص بروضات الاطفال في القرى غير المعترف بها ما يعني 5000 طفل من جيل 4-3 سنوات في البيت دون اي اطر تعليمية.

"ميزانية 50 مليون شيقل لنقل الاطفال من القرى غير المعترف بها لرياض الاطفال"
استمعت اللجنة من وزارة التربية انه "لا يوجد نقص في الميزانيات من اجل التربية في المجتمع البدوي"، وانه "بدءا من تاريخ 1.1.2017 سيتم تحويل ميزانية 50 مليون شيقل لنقل الاطفال في جيل الطفولة المبكرة من القرى غير المعترف بها لرياض الاطفال، بالاضافة الى ذلك سيتم زيادة عدد المعلمين والساعات لفصل الصفوف: سيتم تخصيص ميزانية للتعليم غير الرسمي، وبناء خطط لبناء مدراس ومؤسسات تربوية، وتخصيص ميزانية لهم." حسب ادعاء عميرا حاييم، مديرة قسم الجنوب في وزارة التربية، ان "السبب وراء عدم بناء مدارس بكميات كافية هو النقص بالميزانيات ولا علاقة لوزارة التربية".
رئيس اللجنة، عضو الكنيست يعكوب مرجي، شكر في نهاية اللجنة مستضيفي اللجنة وعلى الفرصة للتعرف عن قرب على جهاز التعليم البدوي في الجنوب. رئيس اللجنة، مرجي، طالب وزارة التربية والمجالس المحلية في اللقية ورهط تحضير خطة لتقليض الفوارق في التربية في المجتمع البدوري ورفع نسبة الحاصلين على البجروت وعرض الخطة امام اللجنة. كما طالبهم بتحضير وعرض خطة عمل في موضوع التعليم الاكاديمي في المجتمع البدوي.
وطالبت اللجنة وزارة الثقافة والرياضة تقديم خطة لبناء موقف للسيارات، ومراكز رياضية في المؤسسات التعليمية في المجتمع البدوي في النقب، وتوجهت اللجنة الى وزير الزراعة لتحضير بنى تحتية ملائمة لمؤسسات التعليم في المجتمع البدوي في النقب - مواقف لسيارات الطقام التربوي ، لباصات نقل الطلاب، وبناء طرق ملائمة وآمنة لوصول التلاميذ الى المدارس.
مروان عبد الحي، من منتدى لجان الاهالي المحلية قال في نهاية الجولة "ان الجولة كانت ناجحة وغنية، وانه على الرغم من الضغوطات التي مورست لاخذ اعضاء الكنيست للاماكن الجميلة، الا ان رئيس اللجنة ، عضو الكنيست يعكوب مرجي عمل جاهدا لكي نصل الى كل المدارس، خاصة تلك التي بحاجة الى دعم ومساعدة" 



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق