اغلاق

سلفيت: ’فتح’ تستقبل وفداً من إقليم سوريا

قال المكتب الإعلامي لحركة فتح في إقليم سلفيت "إن وفدا من حركة فتح "إقليم سوريا"، زار محافظة سلفيت، للإطلاع على أوضاعها والظروف التي تعيشها


صورة جماعية للوفد

في ظل الاحتلال وتزايد الاستيطان".
وكان في استقبال الوفد أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد وأعضاء لجنة الإقليم، ومحافظ محافظة سلفيت اللواء ابراهيم البلوي، وقائد منطقة سلفيت العقيد محمد سلامة، ومدير الشرطة العقيد محمد سوالمة، ومدير المخابرات المقدم جهاد زبادي، ومدير الاستخبارات العسكرية المقدم عقيل فارس، ومدير الدفاع المدني، ورئيس الغرفة التجارية إياد الهندي ومدراء المؤسسة الأمنية والرسمية، والمناطق التنظيمية والأطر الحركية.
وأشاد عواد، خلال حفل الاستقبال، "بالعرس الديمقراطي الذي شهدته الحركة مؤخراً المتمثل في المؤتمر السابع، ومشاركة كافة الأقاليم الخارجية والداخلية فيه، وهو ما يعكس مدى التكاتف والوحدة بين أبناء الحركة وتوجه بوصلتهم جميعاً نحو مصلحة شعبنا وقضيته".
كما أطلع عواد الوفد الضيف "على واقع محافظة سلفيت المرير نتيجة الانتهاكات الاسرائيلية المتكررة، من خلال الاستهداف اليومي ومصادرة الأراضي وسرقتها لصالح جدار الفصل العنصري والمستوطنات، إضافة إلى ما يعانيه الأسرى داخل سجون الاحتلال".
من جانبه، عبر عدنان إبراهيم أمين سر حركة فتح إقليم سوريا "عن فخره واعتزازه لزيارة أرض الوطن والمشاركة في المؤتمر السابع لحركة فتح، وزيارة محافظات الوطن وخاصة محافظة سلفيت التي وقفت بجانب أبناء شعبنا في سوريا".
وأشار المكتب الاعلامي "الى أن الزيارة تخللها جولة ميدانية لمنزل المواطن هاني عامر في قرية مسحة للاطلاع على المعاناة اليومية التي يعيشها وأسرته لوقوع منزله خلف الجدار، وزيارة البلدة القديمة في ديراستيا، وسهول بلدة دير بلوط والمناطق المطلة فيها على أراضينا المحتلة عام 1948".
وفي نهاية اللقاء تم تكريم الوفد من قبل إقليم سلفيت، والشرطة الفلسطينية والغرفة التجارية بالهدايا العينية، إضافة للدروع التقديرية.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق