اغلاق

عبلين تحتفل بعيد الميلاد المجيد في قاعة مسجد السلام

احتفل أهالي عبلين، مساء أمس الخميس، بميلاد المسيح عليه السلام في قاعة مسجد السلام بدعوة من جمعية السلام الخيرية والكشاف الاسلامي وجمعية


مجموعة صور من الاحتفال، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

احباب الرسول، وذلك بحضور جمهور غفير من اهالي عبلين من المسيحيين والمسلمين رجالا ونساء، لتمتلئ القاعة بالمشاركين في هذه الامسية المميزة الرائعة الجامعة، المزينة بالألفة والمحبة والتسامح والتآخي والوحدة، والتي شرحت صدر كل من حضرها.
حضر الاحتفال رئيس ونواب واعضاء مجلس عبلين المحلي، وضيوف من خارج القرية كالشيخ كارم حجاجرة مفتش المساجد في الدائرة الاسلامية لمنطقة الشمال، ومؤذن الجامع القديم في مدينة شفاعمرو، ومحمد خازم، ويوسف حسنين مدير القوى البشرية في الدائرة الاسلامية، ورجال الدين من الطائفتين.
قام بعرافة الحفل الاستاذ جمال حيدر مدير جمعية السلام، الذي اكد على حتمية اللقاء بين ابناء البلد الواحد، وأن السيد المسيح هو نبي من انبياء الله وله قداسته عند المسلمين.
وتحدث رئيس مجلس عبلين المحلي مأمون شيخ احمد مفتتحا ومهنئا المسيحيين بعيد الميلاد المجيد، واوضح أن "عبلين عائلة واحدة تسعى الى السلام الاجتماعي والتعاون والعمل المشترك".

قصيدة تربط بين ميلاد السيد المسيح ومولد النبي
وتقدم فضيلة الشيخ حسن حيدر امام المسجد القديم بتهنئة الاخوة المسيحيين من قاعة مسجد السلام، وشدد على قيم التسامح والمحبة والتواصل بين ابناء المجتمع الواحد وان "هذه الامسية الميلادية وهذا التكريم لنبي كريم الذي قال عنه نبينا الامين الكريم محمد صلى الله عليه وسلم " انا اولى الناس به" وديننا يدعو للمحبة والتسامح والانفتاح وتميز بالوسطية واحترام الاديان".
كما قام ولاول مرة في تاريخ المدائح ان يقوم بتقديم مدائح ميلادية من قصيدة مدح للسيد المسيح عليه السلام لامير الشعراء احمد شوقي . ثم قام سيادة المطران الياس شقور كلي الوقار بشرح رسالة السيد المسيح التي تدعو الى التسامح، وهذه المرة من مسجد السلام التي طال انتظارها، واكد ان "هذا الحدث انتظره لاكثر من خمسين سنة، والان يتحقق بدعوة من جمعية السلام الخيرية في قاعة مسجد السلام" . 
ثم قام الزجال شحادة خوري بالقاء قصيدة ربطت بين ميلاد السيد المسيح ومولد النبي الذي صادف بنفس الشهر، وقصيدة اخرى تعالج قضية العنف في المحتمع العربي .
وقام قدس الاب سابا حاج بتهنئة الحضور بميلاد السيد المسيح واثنى على القائمين على هذا الاحتفال وشكر حضورهم، وطالب بالاستمرار بهذا التقليد. 
كما تحدث قدس الاب ديمتريوس سمرة معددا مناقب السيد المسيح وقدسيته، ومهنئا القائمين على هذا الاحتفال.
واختتم الامسية الشاعر الزجال شحادة خوري بقصيدة خاصة مرتجلة للامسية الميلادية السارة الملتزمة بالبهجة والهيبة والتآخي والتسامح والمحبة.


 




بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق