اغلاق

مصادر فلسطينية: استشهاد فتى من رام الله متأثرا بجروحه

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الجمعة، عن "استشهاد الفتى فارس البايض (16 سنة)، من مخيم الجلزون شمال محافظة رام الله والبيرة، متأثراً بجروحه التي أصيب


تصوير حمزة شلش

بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في شهر تشرين الأول الماضي".
وأوضحت مصادر فلسطينية "بأن الفتى كان قد أصيب برصاصة استقرت في رأسه، حيث تم نقله إلى مجمع فلسطين الطبي، ودخل في حالة غيبوبة أجرى خلالها عمليات عدة، قبل أن يعلن عن استشهاده ظهر اليوم".
وأفادت المصادر "بأن جماهير غفيرة شيعت في مخيم الجلزون، جثمان الشهيد فارس البايض، حيث انطلق موكب التشييع من أمام مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، وصولا إلى منزل الشهيد في المخيم، حيث ألقت عائلته وأقاربه وأصدقائه نظرة الوداع عليه، ومن ثم إلى مسجد المخيم حيث صلى المشيعون صلاة الجنازة على جثمانه قبل أن يوارى الثرى في المقبرة. وحمل المشاركون في الجنازة جثمان الشهيد على الأكتاف، وجابوا شوارع المخيم، مرددين الهتافات الغاضبة، كما رفعوا الرايات والأعلام الفلسطينية".



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق